Cleaning hair comb – لنظافة مشط الشعر

English bellow..

للحفاظ على مقتنياتك الشخصية لا بد من تنظيفها يوميا ومن بين هذه المقتنيات مشط الشعر أو الفرشاة، فإن الإهمال سوف يؤثر على فروة رأسك احدى طرق العناية بالمشط والفرشاة يكون باستخدام الخل لما يتمتع به من خواص تعقيمية مضادة للبكتيريا. يخلط كوبين من الخل مع كوبين من الماء المغلي في وعاء عميق، حيث إن الماء المغلي كفيل بقتل البكتيريا وقمل الرأس والجراثيم الأخرى العالقة بالمشط أو فرشاة الشعر. توضع رأس فرشاة الشعر أو المشط في خليط الخل والماء حيث تكون الشعيرات متجهة إلى الأسفل وتترك لفترة زمنية للسماح للمواد العالقة فيها بالسقوط. يرفع المشط أو فرشاة الشعر من خليط الخل، ويزال الشعر العالق بالأصابع أو باستخدام مشط آخر. يغسل المشط بالماء النظيف للتخلص من رائحة الخل العالقة فيه، ويترك على منشفة جافة ليجف.

 

You should clean your personal items such as hair comb and brush in order to maintain them. One of the methods to clean hair comb and brush is by using vinegar, because of its antibacterial properties.

Mix two cups of vinegar with two cups of boiled water, as boiled water can kill bacteria, head lice and other germs attached to the hair comb or brush. Soak the head of the comb or brush in the mixture for a period of time so anything stuck in the comb will fall down.

Remove the hair comb or brush from the mixture, and remove any hair stuck in it by your hand or using another comb. Wash the comb with clean water to get rid of the vinegar smell and leave aside to dry.

 

 

Ways to soak the clothes – طرق نقع الغسيل

English bellow..

كان الاعتقاد السائد أن إطالة مدة نقع الغسيل تساعد على تحلل القذارة، لكن ثبت أن طول النقع يعيد تثبيت تلك القذارة في الملابس، لذلك يفضل نقع الملابس لمدة نصف ساعة في محلول الصابون الدافئ.

أما الملابس القطنية فيفضل أن تنقع في الماء البارد مدة 12 ساعة ليسهل تنظيفها، وقد تطول المدة إلى 24 ساعة، وفي هذه الحالة يجب تغيير الماء حتى لا تتوالد البكتيريا التي تسبب التخمر في الماء المحتوي على مواد القذارة فتتعرض الأنسجة للتلف.

وإذا كانت خطوات غسل الملابس صحيحة فلن يكون الغلي في هذه الحالة ضروريا، لكن لابد منه إذا كانت الملابس بها بقع، فالغلي يزيل البقع ويعمل على تنظيف النسيج. لكن هناك خطأ شائع وهو غلي الملابس قبل غسلها، فهذا سيعمل على تثبيت الأوساخ فيها، والطريقة الصحيحة أن تغسل الملابس أولا ثم تغلى في ماء وصابون جديدين. وبعد الغلي اعصري الملابس جيدا واشطفيها فعصر الملابس يطرد بقايا الصابون.

 

 

It was believed that soaking clothes for long duration helps to clean them, but this makes the dirt stick to the clothes. So, it’s better to soak the clothes in warm water and soap for half an hour.

Soak cotton clothes in cold water for 12 hours so it can be cleaned easily. It may take up to 24 hours. In this case, the water should be changed to prevent the accumulation of bacteria which may damage the clothes.

Boiling is not necessary if washing steps are correct. It may be useful if the clothes have stains, because boiling the clothes helps to remove these stains.

Boiling the clothes before washing them is a common mistake. The correct way is to wash the clothes first then boil them with water and soap. After that dry the clothes well.

Excavations are for us – الحفريات من أجلنا

English bellow..

كتب: محمد الحراكي

تصوير: عبير العيد

لمسنا في الآونة الأخيرة بأن بعض اللاجئين في مخيم الزعتري يشعرون باستياء من الحفريات بمرحلتها الثانية، والتي يعمل بها حاليا من أجل توصيل خطوط المياه والصرف الصحي إلى جميع الكرفانات، والإستياء هذا سببه إنتشار الغبار وما يحدث من  إغلاقات للطرق أثناء عملية الحفر، ومشكلة الطين أثناء هطول أمطار الشتاء.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا ما هو الحل ليتم الحفر دون أن نتعرض جميعا لهذه الأمور؟ يجب أن نتحمل بعضنا قليلا فجميع هذه الأعمال من أجلنا وستوفر لنا الراحة من تعب نقل المياه أو الإتصال مع الصهاريج والمتابعة مع مسؤولي المياه في المنظمات.

إنها خطوة إيجابية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، بل يجب علينا أن نساعدهم في عملهم قدر المستطاع من خلال اتباع التعليمات والإرشادات التي يتم نشرها، والتنبيه على أطفالنا بعدم العبث بأدوات العمل والآليات والإبتعاد عن الحفر لكي لا تتسبب بمشاكل ولكي يسير العمل على أكمل وجه.

كذلك علينا أن نراعي في ذات الوقت ضرورة الإغلاقات التي حدثت وستحدث، وأيضا نعلم جيدا أننا تعرضنا للغبار الكثيف والطين أثناء هطول الأمطار، لكن هذه مشاكل مؤقتة سرعان ما تزول عند إنتهاء الحفريات في المكان المحدد.

نأمل من جميع سكان المخيم أن يقفوا يدا واحدة من أجل سرعة الإنجاز، وتسهيل العمل لكي نستطيع الخروج به على أكمل وجه ودون معاناة، ولنشكر جميع المنظمات القائمة على هذا المشروع والموظفين الذين هم الجنود المجهولين في الميدان ويتعرضون بشكل مستمر للبرد القارص في فصل الشتاء ولأشعة الشمس الحارقة في فصل الصيف.

 

By: Mohammed Al-Haraki

Photography: Abeer Al-Eid

We noticed recently that some refugees in Za’atri camp complain about the excavations, which is currently being implemented in order to deliver water and waste water network to all caravans. This complains comes as a result of dust, closing the road during the excavation process, and the accumulation of mud because of the rains.

The question that arises here is what is the solution to do these excavations without being exposed to these problems? We have to be patient because this work is for us, we will get rid of the trouble of getting water, contacting the water tankers, or following up with the water officials in the organizations.

It is a positive step. We should cooperate with the project workers by following their instructions and guidelines that are published, and to warn the children not to play with the machines and equipment and to stay away from the excavations, so as not to cause problems, and to help the workers to complete their work.

Also, we have to take into consideration the necessity of roads closure. Although we will be exposed to heavy dust and mud during the rain, but this is temporary and will disappear when the excavation is completed in the specified place.

We hope that all residents of the camp stand together to speed up the completion of the project, and to facilitate the work so we can finish it without suffering. We thank all the organizations working on this project and the staff who are working in the cold weather during winter and under the sun heat during summer.

 

Close tanks’ covers

English below…

أغلقوا اغطية الخزانات

اعداد: الاء معمو وشفاء المحمد

يعاني اللاجئون في مخيم الزعتري من عدم إغلاق أغطية الخزانات العامة بعد تعبئتها من قبل العاملين على صهاريج المياه، وهذه مشكلة لها سلبيات صحية كثيرة، فبعض العائلات لا تسمح لهم ظروفهم المادية بشراء مياه صالحة للشرب فيجبرون على إستعمال هذه الخزانات لجميع متطلبات حياتهم من الشرب والطبخ.

وقالت سميرة الأسعد إنها تعاني من هذه المشكلة بشكل كبير، فهي لا تستطيع أن تستخدم هذه المياه للطبخ، ولا لتنظيف الأواني المنزلية في معظم الأحيان، لما فيها من مخلفات أكياس النايلون والتراب والحشرات. كما تتلوث بالطيور والقطط التي تبحث عن المياه، إضافة إلى المخلفات التي تحملها الرياح. وتقول رنا الحريري أعاني كثيرا من هذه المشكلة خاصة عندما أطبخ ألجأ لشراء مياه معقمة حفاظا على صحة أطفالي من اللأمراض التي تسببها الخزانات المكشوفة.

وأتمنى من الذين يعملون على صهاريج المياه أن يغلقوا الخزانات بإحكام بعد الإنتهاء من تعبئتها، وهو أمر سهلة، ومن حقنا أن نستخدم مياه صحية ونظيفة. وروت أم اسامة المصري قصة حدثت مع إبنها الذي كان يقوم بتنظيف الخزان من التراب والرمال، حيث تفاجأ بوجود الحشرات الضارة المسببة للأمراض، بعد ذلك أصابنا القلق، وأصبحنا حريصون على احكام اغلاق الخزان واحيانا نلجأ الى شراء مياه معدنية .

بينما أكد أبو خالد أنه كل فترة يقوم بالكشف على الخزان، ويعمل دائما على تنظيفه خاصة بعد أن أصيب بمرض الرواسب في الكلى، وبعد زيارته للمستشفى أوضح الطبيب بأن السبب المياه الملوثة. وناشد أبو خالد العاملين على صهاريج المياه أن يقوموا بإغلاق أغطية الخزانات.

Close tanks’ covers

By: Ala’a Ma’amo and Shefa’a Al-Mohammed

Refugees in Za’atari camp suffer from not closing public tanks’ covers after being filled by the workers. This problem has many health risks, where some families can’t buy clean water because of their financial conditions, so they use these water tanks for all their needs of water such as drinking, and cooking.

Samira Al-Asa’ad said that she suffers from this problem very much. She can’t use this water for cooking or for washing the dishes most of the time, because of what it contains such as remnants of nylon bags, dirt and insects. It is also polluted with birds and cats that are looking for water, as well as windborne waste.

Rana Al-Hariri says: “I suffer a lot from this problem, so I buy clean water especially when I cook in order to protect my children from the diseases caused by the uncovered water tanks. I hope that the workers will close the tanks tightly after they finish filling them, this is easy. Also, we have the right to use healthy and clean water.”

Um Osama Al-Masri said that her son was surprised that there are insects that cause diseases when he was cleaning the water tank from dust and dirt. After that, we became worried and we started to make sure to close the tanks tightly and sometimes we buy mineral water.

Abu Khalid said that he checks the water tank from time to time, and he always cleans it, especially that he had kidney disease. When he visited the hospital, the doctor told him that the reason is the polluted water. He asked the workers to close the tanks covers tightly.

Behaviors that may disturb the guest

English below…

سلوكيات يستاء منها الضيف

اعداد: فريدة النصيرات

عادة ما يقوم الضيف بالانتباه على الأواني التي تقدم فيها الضيافة، والبعض ينتقد السلوكيات أثناء التقديم، لذلك لا بد من اتباع بعض الخطوات البسيطة من أجل تجنب أي خطأ قد يرتكب، وسنتناول هنا أخطاء شائعة وهي:

  1.  يجب تجنب تقديم القهوة بأكواب الشاي وهي عادة لا يحبذها الكثير من الضيوف، وتعكس صورة سيئة عن اهتمام ربة المنزل.
  2.  يجب تقديم القهوة بفنجال خاص مع الصحن الخاص به ومراعاة تقديم كوب ماء ويفضل أن يكون شفاف.
  3.  عدم تقديم الصينية وهي مبللة بالماء أو سكب القليل من القهوة والشاي أو العصير عليها مما قد يؤدي إلى تبليل الضيف بها أثناء استلامه الكوب.
  4.  يفضل عدم تقديم الفواكهة مبللة، ويجب تقديمها بوعاء خاص بها.
  5.  عليك تجنب تقديم الماء للضيوف بذات الكوب، حيث يستاء الكثير من هذا السلوك ويعتذر عن شرب الماء دون إبلاغك بذلك.
  6. يفضل في العزائم تقديم الأكل بأطباق خاصة يراعي بذلك عدد الضيوف، لأن الكثير من الأشخاص يستاء من عادة الأكل الجماعي.
  7.   يفضل وضع عبوة محارم أمام الضيوف، لكي لا يضطر لطلبها منك.
  8. تقديم الحلويات بأطباق أحجامها مناسبة وموحدة

 

Behaviors that may disturb the guest

By Faridah Al-Nuseirat

The guest usually pays attention to the dishes that you serve, and some of them criticize the behaviors during serving the dishes. So, it is necessary to follow some simple steps in order to avoid any mistake. Here we will talk about some common mistakes, such as:

1. Avoid serving coffee in tea cups. Many guests don’t like this, and it reflects a bad image for the housewife.

2. Coffee should be served in a special cup, and serve a glass of water with the coffee, it is preferable to be made of transparent glass.

3. Don’t use wetted tray when serving, and clean it if you poured a little coffee, tea or juice on it, because this may lead to spill on the guest while receiving the cup.

4. It is preferable not to serve wetted fruit, and it should be served in a special bowl.

5. Avoid using same cup to serve water for all guests, because many guests don’t like this behavior and they apologize for drinking water without notifying you.

6. When serving food, use a dish for each guest because many persons don’t like eating from the same plate.

7. Serve sweets in suitable size of dishes.

We work for you 

English below…

نعمل من أجلكم

اعداد: عيسى النصيرات

يتذمر بعض اللاجئين من صعوبة توصيل المياه إلى كرفاناتهم بسبب أعمال الحفريات المتعلقة بشبكة المياه التي ستوفر لجميع اللاجئين الطريقة السهلة والمثالية في وصولها إلى كرفاناتهم. ويأتي هذا التذمر نتيجة ضيق الأماكن التي يتم فيها الحفريات خاصة الضيقة منها مثل قطاعات 1-2-3-4.

يقول أبو مراد يجب أن نساعد من يعمل في الحفريات بدلا من التذمر، في النهاية المشروع سينتهي ويعود كل شيء على ما يرام، لافتا أن العديد من الشوارع التي تم الحفر فيها عادت كما كانت في السابق. متسائلا كيف المشروع سيرى النور في القطاعت الضيقة خاصة 1-2-3-4 إن لم توجد المعاناة، وأدعوا الجميع التحلي بالصبر.

فيما شدد أبو رأفت على أهمية مساعدة القائيمن على المشروع من خلال التنبيه على الأطفال عدم العبث بالأدوات والعدد الصناعية، وأنا أشكر كل من يعمل تحت أشعة الشمس الحارقة لإنجاز هذا المشروع الذي سيوفر على جميع اللاجئين عناء الحصول على المياه سواء من خلال الخزانات العامة أو الخاصة.

وأكد أبو رائد على أهمية الصبر قائلا “في النهاية سنرتاح من عناء الحصول على المياه” إنه مشروع ضخم لا يتم إنجازه بسهولة فاليد والواحدة لا تصفق ويجب تعاون الجميع والتكاتف يدا بيد. مطالبا من جميع اللاجئين التعاون مع القائمين على المشروع من أجل التسريع في إنجازه بدلا من التذمر، كما يجب التنبيه على الأطفال عدم اللعب بجانب الحفريات.

أما أم محمد وهي التي تخرج كل يوم تقريبا من أجل الحصول على حاجات أسرتها من المياه قالت: أنتظر انجاز المشروع بفارغ الصبر ليتم توصيل المياه إلى كرفانتي، موضحة بأنها تعاني من حمل جراكل المياه (البيدونات) كل يوم، مطالبة من الجميع التعاون والصبر حتى يتم إنجاز المشروع.

وتعتبر أم باسل أن المشروع سيريح جميع نساء المخيم من الذهاب إلى الخزانات العامة للحصول على المياه، والإتصال مع صهاريج المياه من أجل ملئ خزانات المياه الخاصة، موضحة أن هذا المشروع من أهم المشاريع التي انجزت منذ بداية تأسيس المخيم، فالمياه من أهم مقومات الحياة. آملة من الجميع مساعدة القائمين عليه لأنه من أجلنا جميعا.

 

 

We work for you

By: Issa Al-Nuseirat

Photograpghy: Hussein Al-Saud

Some refugees complain about the difficulty of getting water to their caravans because of the excavations, which will provide all refugees with the easy and ideal way to deliver water to their caravans when it’s finish. This complain comes as a result of the narrowness of the places where the excavations are on the way, such as in district 1, 2, 3 and 4.

Abu Murad says that we should help the workers of the excavations instead of complaining. In the end, the project will end and everything will be fine. Pointing out that many of the streets where excavation was, have returned as before. Wondering how the project will be completed in the narrow districts, especially in 1, 2, 3 and 4 if there is no suffering, and he asks everyone to be patient.

Abu Ra’afat stresses himself on the importance of helping all who is working in the project by warning the children not to play with the machines and equipment. I’m appreciate to everyone who works under the hot sun to accomplish this project, which will save a lot of burden for the refugees to get water whether through public or private tanks.

Abu Raed assured the importance of patience, saying: “In the end, we will get rid of the trouble of getting water”. It is a huge project that can’t be easily accomplished. One hand can’t clap, and everyone should cooperate.” Asking all refugees to cooperate with the project workers to speed up its completion rather than complaining, and to warn the children not to play at the excavations. While Um Mohammed, who goes out every day in order to get water to her family, says: “I am waiting for the completion of the project eagerly to connect water to my caravan.

Explaining that she suffers from carrying the gallons of water every day. Asking everyone to cooperate and to be patient until the project is completed.” Um Basil considers that the project will save time for all women in the camp from going to the public tanks to get water, and from contacting the water tankers in order to fill the private tanks. Clarifying that this project is one of the most important projects since the establishment of the camp. Where water is one of the most important elements of life. Hoping that everyone will help those who are working on it because it is for all of us.