مذكرة تفاهم بين الاتحاد النسائي الأردني العام وشركة وطن للتطوير والتمكين

 وقع الاتحاد النسائي الاردني العام وشركة وطن للتطوير والتمكين اول امس مذكرة تفاهم تهدف الى تعزيز التعاون بين الطرفين في مجالات تمكين المرأة.  وتشمل المذكرة التمكين الاقتصادي والاجتماعي والصحي والتوعوي للمرأة في المناطق الفقيرة والأقل حظا. وذلك بهدف تعزيز مشاركة المرأة في العملية الإنتاجية وزيادة المشاركة الاقتصادية للنساء مما سيعود بالفائدة على العاملات وعائلاتهن حيث يوفر للنساء الدعم والتدريب عن طريق عقد محاضرات وورش تدريبية عملية على المهارات الحياتية ومساعدتهن في   تطوير المزايا الشخصية المقترنة بالنجاح في مكان العمل …. ووقعت المذكرة الدكتورة ميسون تليلان رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام والإعلامية  هدا السرحان مدير عام شركة وطن. يذكر ان وطن هي شركة اردنية غير ربحية تهدف الى: تدريب الافراد والمؤسسات في المناطق المهمشه والمجتمعات الفقيره وبناء قدراتهم لتحسين الاوضاع الاقتصاديه والاجتماعيه و تدريب وتمكين المراه في القضايا الاجتماعية والاقتصادية والصحية اضافة ال التدريب الفني المهني والحرفي والتدريب على تعزيز وتطوير مشاركه قطاعات المجتمع في التنميه المجتمعي. 

حلم (قادرات) يتحقق

(Qadirat) dream comes true

The women of Mughir Al-Sarhan village -in the northern Badia- were so happy participating in Qadirat Project held by WATAN for Development and Empowerment (Non-profit)

Intensive workshops in design, custom and tailoring, life skills, and marketing had helped them to break the fear and plan to self-develop themselves in many ways.

More about that in the video.

حلم (قادرات) يتحقق

نساء قرية مغير السرحان الواقعة في البادية الشمالية سعيدات باشتراكهم في مشروع قادرات لتطوير وتمكين النساء الذي اقامته منظمة وطن للتطوير و التمكين ( لا تهدف الى الربح) .

دورة مكثفة في الخياطة, المهارات الحياتية والتسويق مكنتهم من كسر حاجز الخوف والتخطيط لتطوير ذاتهن بشتى الطرق.

التفاصيل تجدونها في مقطع الفيديو.

انطلاق مشروع قادرات

(Qadirat) was initiated

The course includes three topics: life skills lectures, marketing, sewing and tailoring.
Work starts at nine o’clock and ends at two o’clock, with a half hour break that includes breakfast in order to increase the social bonds between them and to create a comfortable learning environment for them.
WATAN for Development and Empowerment has prepared all the tools that the trainee could need, such as sewing machines, knitting machines, pieces of fabric, sewing pattern papers, different measuring tools, tables, as well as a large tailoring table.
We gave them sewing boxes that they may use in their work. WATAN provided pieces of fabric, sewing pattern papers and all the things they would need during the course.

انطلاق مشروع قادرات

. تتضمن دورة قادرات ثلاثة محاور هي: محاضرات المهارات الحياتية، التسويق, الخياطة و التفصيل

يبدأ الدوام التاسعة و ينتهي الثانية ظهرا يتخلله استراحة فطور  بهدف زيادة الروابط الاجتماعية بين المشاركات و توفير بيئة تعليمية مريحة

بالنسبة لدورة الخياطة والتفصيل فقد قامت (وطن للتطويروالتمكين) بتجهيز جميع الادوات التي من الممكن ان تحتاجها المتدربة مثل ماكينات الخياطة، ماكينات الحبكة، قطع قماش ، كلف ، ورق باترون ، مساطر قياس و تفصيل ومقصات متنوعه الاستعمالات . اضافة الى الطاولات لاستخدامها في الدرز وطاولة تفصيل كبيرة. وتم تسليمهم صناديق الخياطة ليستفيدوا منها مستقبلا. كما وفرت وطن للمشاركات قطع قماش، أوراق باترون و جميع الأشياء التي من الممكن أن يحتاجونها خلال الدورة

تحية لجمعية سيدات السرحان

Greetings to Al-Sarhan Women’s Association

Qadirat course was held at Al-Sarhan Women’s Association headed by Mrs. Mashael Al-Sarhan. Thanks to her for all the support and facilitation she provided for the success of the course.
We chose this place because it is close and easy to reach. Also, because it has large halls and convenient and comfortable conditions for giving courses

تحية لجمعية سيدات السرحان

عقدت دورة قادرات في جمعية سيدات السرحان برئاسة السيدة مشاعل السرحان مشكورة لكل ما قدمته من دعم وتسهيل لنجاح الدورة. اخترنا هذا المكان بسبب قربه و سهولة الوصول إليه ويتوفر قاعات واسعة وظروف ملائمة ومريحة لعقد الدورات

من هنا كانت البداية

The Beginning is NOW

The Beginning is NOW

WATAN for Development and Empowerment conducted a field survey of 200 women in cooperation with the Sarhan Women’s Association in Al Mugayyir village and the neighboring villages in the Northern Badiah, with the aim of determining the training topic desired by the participants in the survey, and then choose 20 women to participate in Qadirat project which aims to empower women economically and socially in poor and less fortunate areas. In order to enhance women’s participation in the production process and to increase women’s economic participation, which will benefit the participants and their families. The field survey shows that  39% was of sewing only and 22% of sewing and farming, while the request for training on farming was only 15%.

من هنا كانت البداية

قادرات) و تمكين المرأة)

 قامت وطن للتطوير و  التمكين وبالتعاون مع جمعية سيدات السرحان، بإجراء مسح ميداني ل 200 سيدة في قرية  المغير  والقرى المجاورة في البادية الشمالية الهدف منه تحديد موضوع التدريب الذي ترغب به المشاركات في الاستبيان  ومن ثم اختيار 20 سيدة للمشاركة في مشروع قادرات الذي يهدف الى  التمكين الاقتصادي والاجتماعي للمرأة في المناطق الفقيرة والأقل حظا بهدف تعزيز مشاركة المرأة في العملية الإنتاجية وزيادة المشاركة الاقتصادية للنساء مما سيعود بالفائدة على المشاركات وعائلاتهن. وسيوفر المشروع للنساء الدعم والتدريب عن طريق عقد محاضرات وورش تدريبية عملية.و بينت نتائج المسح  ان 39% من النساء يفضلن التدريب على الخياطة وان  22% خياطة و زراعة في حين طلب التدريب على الزراعة كانت بنسبة 15% فقط.

The first issue of Jasmine magazine is now available 

first issue of Jasmine magazine is now available at https://jasminewomenmagazine.com

Jasmine is a magazine dedicated to women’s affairs in less fortunate regions which focuses on women and their role in society. The reader will find that the topics of the magazine are about women’s issues, concerns and the challenges that they must overcome to enable them to move towards a better future. We in the magazine believe that today women play many roles. Some act as the glue that holds family together, raising children and establishing the next generation. Others are inspirations to their communities by supporting themselves with fulfilling careers, championing efforts for social change, serving as role models for younger women and forging paths into new areas of expertise. Many women manage to do both! Each new generation of women leaves behind them a stronger foundation

for those who come after to realize their full potential. This first issue of Jasmine contains topics that are of interest to women, mothers and wives;. Stories spoken directly from the lives of women of all ages, now – we offer expert advice from a number of health specialists on the conditions for adequate sleep and how to ensure that children rest properly, crucially, we also explore the growing rates of autism in children, to sharing the challenges of going back to the family home and starting anew after a divorce, as well as some inspiring voices to show that sometimes, those challenges are worth facing, in order to raise ourselves from the dust of a difficult relationship to forge a brighter, more dignified future. This issue will touch the reader, evoking the compassionate, powerful and deeply loving nature of women and shining a light on their bravery in confronting all of the challenges they face in order to realize their dreams and build their futures in an atmosphere of stability, safety and peace.

The magazine is one of CIVIC projects to re-image and re- make the world one neighborhood at a time

Editor in chief Hada Sarhan

Senior editor Mosherh Al Zayoud

………………………

“ياسمين”تحتفي بالمرأة

صدر العدد الأول من مجلة “ياسمين” المتخصصة بشؤون المرأة القاطنة في المناطق الاقل حظا وموجهة لقطاع النساء المحدد ودورهن في المجتمع . لذلك يجد القاريء أن مواضيع المجلة تتمحور حول قضايا المرأة وهمومها والتحديات التي تواجهها لتمكينها في مسيرتها نحو المستقبل الأفضل. اسرة تحرير المجلة تؤمن بان المرأة قادرة على تحمل المسؤولية بجدارة وقد اثبتت انها تتحرك على عدة محاور في خدمتها لمجتمها ومحيطها، فهي الأم التي الحنونة التي تحافظ على الروابط الأسرية وتربية الأطفال وتنشئة الأجيال ، كما تخرج من البيت لتعمل وتشارك في بناء المجتمع من خلال انجازاتها المهنية المتعددة ، بحيث تكون بنجاحها قدوة ونموذج يقتدى به ، وتفتح الأبواب أمام نساء اخريات من ألأجيال الجديدة خصوصا الباحثات عن فرص في اسواق العمل .

ويحتوي العدد الأول من “ياسمين ” مواضيع مختلفة ومهمة للمرأة الأم والزوجة ، مثل قضية “التوحد عند الأطفال “، وافكار لعدد من المتخصصين المهتمين بالصحة حول ضرورة اخذ قسط كاف من النوم والراحة خصوصا بالنسبة للأطفال .

كذلك يتم على صفحات المجلة مناقشة التحديات الناجمة عن فسخ العلاقات الزوجية والقدرة على استئناف حياة جديدة للمرأة بعد الطلاق، اضافة الى البحث عن كيفية مواجهة هذه التحديات والتصدي لها من أجل الخروج من علاقة صعبة مستحيلة والتمكن من الوصول الى مستقبل افضل مشرق معزز بالكرامة .

هذه القضايا تلهم كل قاريء وتساعده على معرفة الطبيعة العاطفية والفكرية للمرأة وحجم قدراتها وشجاعتها على المواجهة وتجاوز كل الصعاب من أجل صياغة احلامها وبناء مستقبلها في اجواء من الأستقرار والطمأنينة والمحبة والسلام .

ومشروع المجلة هو احد مشاريع المنظمة البريطانية CIVIC والتي تهدف الى جعل العالم اكثر قربا.

ويرأس تحرير المجلة الاعلامية هدا السرحان

ويساعد في التدريب والتحرير الصحفية مشيرة الزيود

Azeeza is in Zaatari Camp by Karen Asfour

.نشكر الكاتبة كارن عصفور على مجموعة قصص الاطفال “عنزة عزيزة” لقراءتها في مخيم الزعتري من قبل الأطفال

 

Thank you children writer Karen Gex Asfour for this opportunity for the Zaatari refugee camp children to read about Azeeza – Jordan’s Anti Litter Goat which is an adorable goat and featured in three children’s books.

An exclusive interview with Grandi

مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي يجيب على اسئلة مندوبي مجلة لاجئي العالم “الطريق” خلال زيارته لمخيم الزعتري. نفتخر بكم  شباب

The United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) Filippo Grandi answer the questions by the team of the World Refugee Magazine” The Road”

Well done team

“Tabikh” – طبيخ

 

The Road Media magazine / In transit present the first episode of the series “Tabikh” (cooking in Arabic) that shows traditional recipes by refugees women in Za’atari camp.


 

الحلقة الاولى من سلسلة “طبيخ” حول بعض الوصفات التقليدية في سوريا خصوصا في المناطق .الحدودية .يقدم “طبيخ” لاجئات من مخيم الزعتري

The second graduation of “The young journalist” course – تخريج دورة “الصحافي الصغير” الثانية

English bellow..

اعداد: عيسى النصيرات

تصوير: احمد اسماعيل

تخرج مجموعة من الفتيان اعمارهم بين 12-15 عام من دورة “الصحافي الصغير” التي تعقدها مجلة “الطريق” في خطوة لتدريب الأطفال على العمل الصحافي بمفهومه التحريري والتصوير الفوتغرافي وصناعة الأفلام.

وتلقى الخريجون تدريبات على الكتابة الصحافية المحترفة والقراءة السليمة للأخبار وكيفية الحصول عليها من المصدر والتدقيق في المعلومة الصحافية، والسعي جاهدا بالإبتعاد عن الإشاعة.

كما تلقوا تدريببات على كيفية استخدام الكاميرا واعداداتها والوقت المناسب لالتقاط الصورة والوضعية السليمة لها من أجل أن تحتوي على الإحترافية وتناسقها مع التقرير الصحافي المكتوب.

فضلا عن ذلك تعلم الخريجيون على أهمية الإلتزام بالمهنية والمصداقية، إضافة إلى اتسامهم بالشفافية في التعامل مع المسؤول والشخوص، وما هي متطلبات الشخصية المثالية للصحافي الحر، مؤكدين على أهمية الإعلام في تشكيل الرأي العام في العديد من القضايا الحساسة التي تمس حياة الناس.

ومن بين 12 فتى تقدم للدورة تخرج 6 منهم لإلتزامهم بالدوام الرسمي والتعليمات الخاصة بالدورة وهم: اغيد اياد الظاهر، جنادة فاروق الشولي، عبد الله راغب المصري، احمد راغب المصري، محمود ياسين الجمعة، عبد الله قاسم احمد.

 

By: Issa Al-Nuseirat

Photography: Ahmed Ismaeel

A group of students at the age of 12-15 years old graduated from “The young journalist” course which is held by “The Road” magazine. In a step to teach children about journalism work, in terms of editing, photography and filmmaking.

The graduates were trained on professional journalistic writing, sound reading of the news, how to get the information from the source, audit the information and keep away from rumors.

Also, they learned the perfect and the right way to take a picture, and how to capture the right picture for the journalistic report.

They were taught the importance of professionalism and credibility, the importance of transparency when dealing with the persons, and the skills that the successful journalist should have. In addition to focus on the important issues that touch their daily lives.

6 out of 12 students who joined the course were graduated, due to their commitment to the course time and instructions. Here are their names:

Aghyad Eyad Al-Zaher, Janadah Farouq Al-Shawli, Abdullah Ragheb Al-Masri, Ahmed Ragheb Al-Masri, Mahmoud Yassin Al-Jumah, Abdullah Qasem Ahmed.