Work permit leaflet

English below …

معلومات مهمة عن تصاريح العمل

تعهد الأردن في المؤتمر الإقليمي السوري والذي عقد في شباط 2016 في لندن بتوفير م200,000 تصريح عمل للاجئين السورين خلال ثلاث سنوات .ومنذ ذالك اسس ا لأردن مناطق اقتصادية خاصة وعمل على تشجيع الشركات لتشمل على الأقل 15% من الموظفين السوريين في القوى العاملة والتي سترتفع إلى25% في العامين المقبلين. واعطى فترات سماح للاجئين لتقديم طلبات الحصول على تصاريح العمل بدون رسوم. وتتيح تصاريح العمل للعاملين السوريين العمل في عدد من القطاعات مثل الزراعة والبناء والتصنيع وإعداد الأغذية. ان الحصول على تصريح عمل في القطاع الزراعي يعد نوعا ما امر سهل ولكن بالنسبة للقطاعات الاخرى هناك حاجة لإيجاد صاحب العمل ولعقد العمل ومدفوعات الضمان الصحي. وتقوم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ومنظمة العمل الدولية بتنظيم معارض عمل بشكل دوري لإطلاع اللاجئين على فرص العمل المتاحة. في بداية الامر تم فتح سوق العمل أمام اللاجئين الذين يعيشون خارج المخيم إلا أن وزارة العمل اصدرت تعليمات في شباط 2017 بأدراج اللاجئين المقيمين في المخيمات، ومنذ ذلك الحين تعمل المفوضية مع وزارة العمل لتسهيل الحصول على تصاريح العمل في المخيمات من خلال مكتب الزعتري للتوظيف، وهناك آلية خاصة بالدخول والخروج للمخيم تتم من خلال البوابة الرئيسية والتي تعمل بكامل طاقتها بدعم من مديرية شؤون اللاجئين السوريين ومنظمة العمل الدولية. كما قامت المفوضية بسلسلة من جلسات التوعية في 12 قطاع لتوضيح عملية الحصول على تصاريح العمل والية الدخول والخروج لحامل تصريح العمل. مع تصاريح العمل سيكون للاجئين دخل اكثر استدامة، وسوف يساعدهم على اكتساب خبرات العمل التي من شأنها أن تفيدهم في المستقبل وهذا أيضاً سيكون له اثرإيجابي علي المجتمع المضيف

# كيف تجد وظيفة1

الزراعة:راجع مكتب الزعتري للتوظيف حيث ان ممثل من الجمعيات الزراعية التعاونية سوف يتواجد لمساعدة مقدمي الطلبات، كما يمكن لمقدم الطلب مراجعة الجمعيات التعاونية الزراعية خارج المخيم.

مهن اخرى: أن مقدمي الطلبات بحاجة لأن يجدوا الوظائف وأن ذلك يمكن تحقيقة من خلال خدمات تطابق الوظائف المقدمة من مكتب الزعتري للتوظيف أو من خارج المخيم من خلال ارباب العمل الذين تتوفر عندهم الشواغر. كما تنظم المفوضية ومنظمة العمل الدولية ومنظمات اخرى معارض توظيف في المخيم لأبقاء اللاجئين على أطلاع على كل شيئ .

#الحصول على تصريح العمل2

للحصول على تصريح عمل ، تحتاج الى بطاقة الخدمة الخاصة بالجالية السورية التابعة لوزارة الداخلية وصورتين شخصيتين بحجم صورة جواز السفر وأن يكون العمر 18 فما فوق. الزراعة: تقدم بهذة الأوراق لممثل الجمعيات التعاونية في مكتب الزعتري للتوظيف وسيتم إبلاغك فور الانتهاء من تحضير التصريح. مهن اخرى: على رب عملك تقديم الطلب للحصول على تصريح العمل الخاص بك في أقرب مديرية عمل وسيتم إبلاغك فور الأنتهاء من تجهيز التصريح

. # سجل تصريح عملك في مكتب الزعتري للتوظيف3

فور حصولك على تصريح العمل ، الرجاء مراجعة مكتب الزعتري للتوظيف لغاية تسجيل البيانات في سجل تصاريح العمل، وهذه الخطوة مهمة للغاية حيث أنها ستمنحك حق استخدام التصريح كإجازة لمدة شهر واحد.

#الدخول والخروج من وإلى المخيم4

فور تسجيل تصريح عملك لدى مكتب الزعتري للتوظيف يمكنك استخدامة كإجازة لمدة شهر واحد ، ذلك يعني انة يتوجب عليك العودة للزعتري بعد شهر من تاريخ مغادرتك المخيم كحد اقصى، كما يتوجب عليك الدخول والخروج من البوابة الرئيسية وأظهار تصريحك وبطاقة الخدمة. هذه الأجراءات لا تنطبق على افراد العائله الذين ليس لديهم تصريح العمل ، لذلك سيتوجب عليهم إتباع النظام الموجود للتقدم للأجازات في المخيم.

Work permits leaflet

At the Syrian Regional Conference held in London in February 2016, Jordan pledged to make 200,000 work permits available to Syrian refugees within three years. Since then, Jordan has established Special Economic Zones (SEZ) and has worked on encouraging companies to include at least 15% Syrian employees in their workforce, which will rise to 25% in the coming two years. In addition, Jordan has waived the work permit fees and also gave grace periods for refugees to apply for the work permits.

Work permits are available to Syrian workers in a number of sectors such as agriculture, construction, manufacturing, and food processing. Obtaining a work permit in the agriculture sector is relatively easy, but for other sectors there is a need for an employer, a contract and social security payments. UNHCR and International Labour Organization (ILO) are regularly organizing job fairs to keep the refugees informed of the available opportunities.

The labour market has been opened first to the urban refugees, however, in February 2017, the Ministry of Labour issued instructions to include refugees residing in the camps. Since then UNHCR has been working with Ministry of Labour to facilitate access to work permits in the camps through Zaatari Office for Employment (ZOE) and the entry and exit mechanism at Zaatari Camp Main Gate which are now fully operational with the support of Syrian Refugee Affairs Directorate and International Labour Organization.

UNHCR conducted a series of Awareness raising sessions in the 12 districts explaining the process of obtaining the work permits as well as the entry/exit mechanism for work permit holders. With the work permits the refugees will have a more sustainable income and will help them gain work experiences that will benefit them in the future. This will also have a positive impact on the host community. Important information on the work permits:

1- FIND A JOB

Agriculture: approach the Zaatari Office for Employment, a representative of the agriculture cooperative societies is present to support the applicants. The applicant can also approach Agriculture Cooperative Societies outside the camp. Other occupations: applicants need to find a job, this can be done through job matching services offered through Zaatari Office for Employment, or outside the camp by directly liaising with the employers that have job vacancies. UNHCR, International Labour Organization and other NGOs organize job fairs in the camp to keep the refugees informed.

2- GET A WORK PERMIT

To obtain a work permit you need a valid Ministry of Interior Service Card, two passport-sized photos and be 18 years old or above. Agriculture: Present these documents to the representative of the Agriculture Cooperative Societies at the Zaatari Office for Employment, you will be informed once your work permit is ready to be collected. Other occupations: your employer needs to apply for your free work permit at the nearest Labour Directorate Office, you will be informed once the work permit is ready.

3- REGISTER YOUR WORK PERMIT AT THE ZAATARI OFFICE FOR EMPLOYMENT

Once you have obtained a work permit, please approach the Zaatari Office for Employment to record it on the work permit data base. This step is very important as it will give you the right to use your work permit as a one month leave permit.

4- MOVEMENT IN AND OUT OF THE CAMP

Once your work permit is registered in the Zaatari Office for Employment, you can use it as a one month leave permit. It means you must report back to Zaatari not later than a month after you exist the camp using your work permit. In order to be valid, you must enter and exit the camp through the main gate, presenting your work permit together with your Ministry of Interior card. This procedure does not apply to other family members who do not have a work permit, they will need to follow the established leave permits system in the camp.

Farewell to Mother’s day

English below..

توديع لعيد الام
والليلُ من عتمات الأمسِ في خبرُ يغفي عيون أُناسٍ عشى بها السهرُ
أماه يا بهجة الدنيا وروعتها يا هدية الرحمنِ الى البشرُ
يا أروع الناس حبذا أنك الوطن والقلب يصبو اليك ثم ينهمرُ
ما أعجب الأم إذ تدفئك باردة غاب الأطباء عن حالها أو حضروا

عبد الكريم الاقرع

Farewell to Mother’s day
The night had a story yesterday
making some people who stayed up late to sleep
My mother, you are the joy of life and its splendor
you are the gift from the merciful to humans
You are the greatest person, you are like the homeland
the heart aspires to you
The mother is a wonder, she warms you when you are cold
whether the doctors are absent or present.
By: Abdulkareem Al-Aqra’a

Excerpt 

English below..

مقتطفات
أتصبر والصبر لي مفتاح
وما دريت إني على الصبر قاري
وإن شكيت همي قالولي يلي راح راح
ظنهم بهالحكي ينزاح همي
الحزن بالقلب حل اجتاح
——–
والجسد يحترق بطول انتظاري
يا غربة فيها على الجسد كل القسوة
وبالقلب جمرة بتكوينا من زود الحرارة
يا غربة كلمة تحوي على المرارة
——–
لي صحبة لهم بالقلب كل الاحترام والمعزة
أنا لهم بالضيق والشدايد دوم حاضر
——–
في وحدتي خلني
وخلك مع غرورك
إن ما جابك غلاك
ما ريد يمرني زولك

ناجي المجاريش

Excerpt 
I’m being patient, and patience is the key for me
I didn’t expect that I will be patient
And if you complain, they say to me what is lost is gone
Thinking that by saying this, my worries will go away
The heart is filled with sadness
——————
The body is burning from my long waiting
The alienation that is harsh on the body
There is a burning coal in the heart
Alienation is a word filled with bitterness
————–
I have friends that I love and respect from my heart
I’m always there for them in hard times
———–
Leave me in my loneliness
And stay with your ego
If the longing didn’t bring you
I don’t want to see your face

By: Naji Al-Majaresh

Hope Seller – بائع الأمل

English bellow…

يا بائع الامل اشفق على الشاري

الزمن يلي عاشو اتركو عحالو مانو داري

لا شيء كالأمل يعفي الجروح بقوته

كالماء يخفف حدة النار

ويبقي الروح بسلامتها

المال اصبح عنصر لجلب الأصدقاء

وحتى وإن كان عدوا في الليل وصديقا في النهار

يا خالقنا بدل العسر باليسر

الناس اصبحوا مقدار بمقدار بتقوتهم

سيأتي يوم وترى الشمس مشرقة

تختلف عن حدة كل نهار

لأن الله سيفتح بابا من المغفرة

إذا رجعنا إلى عبادة الغفار

وكلمتي إليك يا قاري

أدعوا الناس للعودة إلى عبادة الباري 

احمد محمد السلامات

 

Oh Hope seller, take pity on the buyer
The time that he lived, leave him as he is not knowing
Nothing is like hope to heal the wounds
Like the water to reduce the burning of the fire
Money became a tool to have friends
And even if they were an enemy at night and a friend in the morning
Oh God, turn hard times into good times
People become valued for how much they have
A day will come and you will see the shining sun
Different from everyday
Because God will open the door for forgiveness
If we return to the worship of God
My words are for you, reader
I call people to return to worship God


By: Ahmed Mohammed Al-Salamat

 

Remedial and compensatory programs made the dream of going back to school come true

English below…

برنامجي “التعويضي والإستدراكي” حققا حلم العودة إلى المدرسة

اعداد: لؤي سعيد وياسر الحريري

بالتعاون بين منظمة اليونسيف ووزارة التربية والتعليم الأردنية استحدثا برنامجي “الاستدراكي والتعويضي” في مخيم الزعتري ليكون جسر العبور إلى السنوات الدراسية المقبلة والتي تناسب أعمار الطلبة وتعويض فترة انقطاعهم عن الدراسة.

“الطريق” ألتقت مع عدد من الطلبة وكانت البداية مع الطالبة مسكوبة احمد من المدرسة السعودية في الصف العاشر والتي تركت تعليمها بسبب ظروف عائلية، وعندما أتيحت الفرصة لها التحقت بالمدرسة في الفصل الثاني المنصرم.

تقول احمد: بعد إنتهاء الفصل الثاني أبلغتني إدارة المدرسة عدم مقدرتي الحصول على شهادة الصف العاشر والترفيع إلى الأول ثانوي إلا عندما أكمل دراستي من خلال البرنامج “التعويضي” الذي تشرف عليه وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع منظمة اليونيسيف ومدته 48 يوما في العطلة الصيفية.

وأضافت: استفدت كثيرا من هذا البرنامج لدرجة أنني اعتبر نفسي أتلقى دروس خصوصية، وهذا سيجعلني أحصل على شهادة الصف العاشر للإنتقال إلى المرحلة الثانوية الأولى، وأطمح في المستقبل لإكمال تعليمي في الفرع العلمي والإلتحاق بالجامعة في تخصص التمريض.

أما الطالب احمد الصبيحي 11 سنة يدرس الصف الثاني “إستدراكي” يقول لقد انقطعت عن الدراسة لفترة طويلة بسبب ترحيلنا إلى مخيم الأزرق ومن خلال هذا البرنامج تعلمت الكتابة والقراءة، وقبل ذلك لم أكن أجيد الكتابة والقراءة بالإضافة إلى أنه أصبح لديه أصدقاء جدد وختم حديثه “أتمنى أن أصبح طبيبا”.

الطالب محمد مقداد يقول: من المفترض أن أكون في الصف السابع لكن شاءت الظروف وانقطعت عن الدراسة لأسباب خاصة، ولكن بعد أن سمعت عن البرنامج “الإستدراكي” توجهت إليه وبدأت تعليمي وأحلم بأن أصبح طيار في المستقبل.

أما الطالبة سماح سعد الدين 17 سنة أول ثانوي أدبي في البرنامج “التعويضي” تقول: لم أدرس الفصل الأول لأنني كنت أسك خارج المخيم استفدت الكثير من البرنامج التعويضي لأنه مكثف وأشعر بالتعب بسبب طول فترة الدوام لكن من يريد تحقيق النجاح عليه أن يواجه الصعوبات وأتمنى أن أدرس علم النفس.

فيما قالت الطالبة علا اللكود: من المفترض أن أكون في الجامعة لكن تعرضت للإصابة في بلدي سوريا بسبب الحرب، وبعد أن تعافيت نوعا ما قررت أن أدرس الفصل الثاني أول ثانوي أدبي والأن أكمل تعليمي من أجل الوصول إلى هدفي بأن أصبح مصممة أزياء أو أدرس اللغة العربية.

في المقابل أكدت مديرة المجمع البحريني في القطاع الثالث اعتدال أبو درويش أن البرنامج “الإستدراكي” وجد لكي يستفيد منه الطلبة الذين ليسوا على مقاعد الدراسة من سن 9 إلى 12 عام، ويجب على الطالب أن يدرس في كل فصل دراسي مستويان بمعنى في كل فصل يتلقى دروس عاما كاملا  ومدته 46 يوما بواقع 6 ساعات يوميا عدا يوم الجمعة.

أما البرنامج “التعويضي” يستهدف من هم على مقاعد الدراسة لكن لم يدرسوا الفصل الأول.

وأوضحت أبو درويش بأن وزارة التربية والتعليم تقوم بتوزيع الكتب المدرسية والقرطاسية للطلبة بالإضافة إلى وجبة غذائية لكل طالب مكونة من ماء و عصير ومعجنات وفاكهة، والبسكويت من منظمة اليونيسيف.

يذكر أن البرنامجين “الإستدراكي والتعويضي”  متواجدان في كل من المدرسة البحرينية في القطاع الثالث، والمدرسة السعودية في القطاع الخامس، والمدرسة القطرية في القطاع الثامن.

Remedial and compensatory programs made the dream of going back to school come true

By: Loay Saeed and Yaser Al-Hariri

In cooperation between UNICEF and the Jordanian Ministry of Education, they have developed a remedial and compensatory educational program in Za’atari camp that encourages children to advance to the next grade that suits their ages and to compensate for their absence from school.

 “The Road” met a number of students. The first one was Maskobah Ahmed who was a 10th grader at the Saudi School. She left her education because of the conditions of her family. When she had a chance, she joined the school during the second semester of the previous academic year.

Maskobah says, “After the end of the second semester, the school administration informed me that I could not get the 10th grade certificate and could not move on to the secondary education until I complete my education through the compensatory program. This program was managed by the Ministry of Education in cooperation with UNICEF, and its duration was 48 days during the summer vacation.”

She added, “I learned so much from this program and it felt like taking private lessons. This program will allow me to have the 10th grade certificate in order to start the first year of the secondary education. I have a strong desire to complete the education in the science field in the future and to enter a university to acquire a degree in nursing.”

Another student, Ahmed Al-Subaihi (11 years old), who is studying in the 2nd grade remedial program says, “I left my education for a long time because we moved to Azraq camp. I learned reading and writing through this program, and before I didn’t know how.” Also, he met new friends in this program. He emphasized at the end, “I wish to be a doctor.”

Mohammed Meqdad says, “I am supposed to be in seventh grade, but I left my education for personal reasons. When I heard about this remedial education program, I restarted my education. Now I dream to be a pilot in the future.”

The next student, Samah (17 years old), is in the first year of the secondary education. This enthusiastic student says, “I didn’t attend the first semester because I was living outside the camp. The remedial program helps me so much because it is intense. I feel tired because of its long period but those who want to succeed must face the obstacles. I wish to study psychology.”

Alaa AL Lakud says, “I am supposed to be in a university but I was injured in my country Syria because of the war. After I healed, I decided to study in the second semester of the first year of secondary education. Now I am continuing my study in order to achieve my goal to become a fashion designer and to study Arabic language.”