“Za’atari Olympics” results – نتائج “اولومبياد الزعتري”

English bellow..

 

اعداد: حسين السعود

ضمن حملة 16 يوما من النشاط لوقف العنف ضد المرأة نظمته هيئة الإغاثة الدولية RI “اولومبياد الزعتري” لمناهضة العنف والعنف المبني على النوع الإجتماعي. وهدفت الأولومبياد لمواجهة العنف بأسلوبٍ جديد بعيداً عن الأسلوب التقليدي الذي اعتدنا عليه وتأكيداً على دور الشباب من كلا الجنسين في الوقوف ضد العنف.

أفتُتِح الأولومبياد بدوري كرة القدم للذكور بإشراف هيئة الإغاثة الدولية بملعب منظمة “الويفا” حيث شاركت فيه 9 من المنظمات الإنسانية العاملة في المخيم.

وكانت النتائج كالآتي: فئة ال 13 سنة: حصل فريق منظمة الويفا على الكأس وحصل فريق منظمة الإغاثة والتنمية الدولية على الميدالية الفضية. أما فئة ال  15سنة: حصل فريق منظمة الويفا على الكأس وحصل فريق منظمة الفنلندية على الميدالية الفضية.

وفيما يتعلق بفئة ال 18 سنة: حصل فريق منظمة الإغاثة والتنمية الدولية على الكأس وحصل فريق منظمة الكويست سكوب على الميدالية الفضية.

واستمرت الاولومبياد بدوري كرة القدم للإناث الذي أقيم في ملعب الإتحاد اللوثري بإشراف هيئة الإغاثة الدولية. وشاركت فيه فرق: اللوثري، منظمة الإغاثة والتنمية الدولية وحصلت منظمة الإغاثة والتنمية الدولية على المركز الأول والريليف على المركز الثاني.

واستمرت الألعاب الرياضية كالجري وسباق الدراجات لكل من الذكور والإناث بين الفئتين العمريتين (من 13/15 ومن 16/18).

 

 

By: Hussein Al-Saud

Relief International organization organized “Za’atri Olympics” as part of a 16 days campaign to stop violence against women event in order to combat violence and gender-based violence.

The Olympics aimed to confront violence in a new way, and to emphasize the role of youth of both genders in standing against violence.

The Olympics were opened in the “UEFA” organization’s stadium under the supervision of Relief International organization. Where nine of humanitarian organizations that work in the camp have participated.

The results were as follows:

13 years age group: UEFA team won the cup, and the International Relief and Development team won the silver medal.

15 years age group: UEFA team won the cup, and Finnish organization team won the silver medal.

18 years age group: The International Relief and Development organization team won the cup, and Questscope organization team won the silver medal.

The Olympics continued in the women’s football league which was held in the Lutheran Federation stadium under the supervision of the Relief International organization.

The teams that participated: Lutheran, Relief and International Development Organization. where the relief and international development organization won the first place and the Relief International organization won the second place.

Sports, such as running and cycling, continued for both males and females between the age groups (13/15 and 16/18).

 

Our limits are the sky

English below…

حدودنا السماء

اعداد: محمد الرباعي

تصوير: محمد العطيوي

يقدم بشار محمد الشحمة (17 عام) عروض الجمباز للمارة في السوق وأزقة المخيم، وهي هوايته التي عشقها منذ أن كان في سوريا. يلتف الناس من حوله ليشاهدوا ما يقدمه من حركات رائعة وشيقة، وهذا أسلوب ملفت للإنتباه، وهو سعيد بما يفعل.

ويحلم الشحمة بأن يكون لاعب جمباز مشهور، ويحاول جاهدا تطوير نفسه بهذه الرياضة، حيث كان يتابع التلفاز منذ نعومة أظافره في سوريا من أجل تعلم حركات رياضة “الجمباز” وكان يتابع حركات اللاعبين بشغف، ويحاول تطبيق ما يشاهده على أرض الواقع.

الشحمة خرج مرغما من بلدته “بصرى الشام” التابعة لمدينة درعا نتيجة الحرب، وبدأ يفقد حلمه منذ كان صغيرا بتعلم الجمباز، وعندما دخل إلى مخيم الزعتري سعد كثيرا بوجود المنظمة الفنلندية التي تقدم التدريب على هذه الرياضة، وقام على الفور بالالتحاق بها.

وقال الشحمة لـ “الطريق”: رياضة الجمباز هي حلمي منذ الصغر، وكنت أشاهد التلفاز وأتابع حركات اللاعبين المشهورين في العالم، وهم يقدمون أفضل العروض، وكنت دائم التصفح لشبكة الإنترنت لمشاهدة الفيديوهات حول هذه الرياضة.

وأضاف: تركت بلدي سوريا وأنا لا أجيد رياضة الجمباز، وسنحت لي الفرصة بالتدريب عليها في مخيم الزعتري، وعاد لي الأمل بتحقيق حلمي بأن أكون لاعب جمباز محترف، وفي بداية تعلمي كنت أخاف من كسر أحد أعضاء جسدي، لكنني تخطيت حاجز الخوف وأصبحت أتعلم وأنا واثق بقدرتي على الإنجاز، كما لدي هوايات غير الجمباز مثل السباحة وكرة القدم وكرة الطاولة، وشاركت في عدة فعاليات لمختلف منظمات المخيم، وكانت ردة الفعل المقابلة حافزا قويا لي، وأصبحت أقدم عروض حرة في الأسواق والشوارع لوحدي ويشاهدني المارة.

وفيما يتعلق بلياقته البدنية أكد الشحمة: أمارس التمارين شبه يوميا من أجل أن أطور نفسي وعملي الذي أسعى له في المستقبل، لافتا أنه يتمنى أن يوصل رسالته شاكرا كل من ساعده للوصول إلى هذه المرحلة.

 

Our limits are the sky

By: Mohammed A-Ruba’ee

Photography: Mohammed Al-Attaiwi

Bashar Mohammed Al-Shahmeh (17 years old) presents gymnastic shows to the pedestrians in the market and camp alleys. It is his hobby that he loved since he was in Syria. People gather around him to see his wonderful and exciting performances. He is happy of what he is doing.

Al-Shahmeh dreams of becoming a famous gymnast, and he is trying hard to develop himself. He learned the moves of gymnastics from watching TV shows since he was young. He is watching the gymnasts’ moves earnestly and tries to do what he watched in practice.

Al-Shahmeh was forced to leave from his town, “Busra al-Sham” in Daraa, due to the war. He started to lose his dream of learning gymnastics. When he came to Za’atari camp, he was very happy when he knew about the Finnish organization that provides a training for this sport, and he immediately joined it. Al-Shahmeh says to “The Road”: “Learning gymnastics is my dream since I was young. I was watching TV to learn from the famous players from all over the world in which they gave the best performances. Also, I was watching videos on the internet about this sport.”

He adds: “I left my country, Syria, and I wasn’t good at gymnastics. I had the opportunity to train at Za’atari camp and I hope to achieve my dream of being a professional gymnast. At the beginning, I was afraid to injure my body while doing the moves, but I broke the barrier of fear. I learned and I am confident in my ability to achieve.

Also, I have other hobbies than gymnastics such as swimming, football and volleyball. I participated in several events of various camp organizations, and they were really exciting for me. I started to make free shows by my own in the markets and on the streets.” As for his physical fitness, Al-Shahmeh says: “I practice daily exercises in order to develop myself and my performance for my future.” Emphasizing that he wishes to deliver his message that he thanks everyone helped him to reach to this level.

Opening of The Dream Football Pitch

BY UNHCR

English below…

افتتاح ملعب الحلم “دريم” لكرة القدم

في الثاني عشر من شهر أيلول 2017، قام سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الإتحاد الأردني لكرة القدم ورئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم السيد ألكسندر سرفين بالإضافة إلى نائب رئيس شركة بيبسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد مصفطى شمس الدين والسيد ستيفانو سيرفر مدير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن بافتتاح ملعب كرة القدم رسميًا في القطاع العاشر بمخيم الزعتري والذي أيضًا يتضمن أماكن رياضية أخرى من ضمن مرفقات ملعب. أكثر من 200 طفل من قاطني المخيم حضروا حفل الافتتاح حيث أتيحت لهم فرصة المشاركة في عدد من نشاطات كرة القدم بقيادة مدربي كرة القدم في المخيم وسفراء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كريستين كارمبيو ولارا ديكنمان بالإضافة إلى لاعبتي كرة القدم الأردنيتان ستيفاني النبر وميساء جبرا.

هذا وقد قامت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن بالعمل على تنسيق جهود مؤسسة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم للأطفال مع مشروع تنمية كرة القدم الآسيوي لإنشاء ملعب كرة قدم بأرضية عشب اصطناعي بمخيم الزعتري. إن ملعب الحلم “دريم” لكرة القدم سوف يقدم الفرصة المناسبة للأطفال والشباب السوريين من كلا الجنسين الذكور والإناث المقيمين في مخيم الزعتري للمشاركة بالأنشطة الرياضية المتنوعة في بيئة آمنة توفر الحماية المناسبة لهم. سوف يسهم الملعب الجديد في تنظيم بطولات كروية، تدريب مدربين وحكام، إضافة إلى توفير البنية التحتية والمعدات المناسبة والتي تسهم في بناء مهارات الأطفال الحياتية من خلال ممارسة مخلتف أنواع الرياضات.

“الرياضة لها دور هام وإيجابي في مساعدة الأطفال والشباب لمواجهة التحديات التي يواجهونها، من خلال توفير بئية إيجابية حيث يمكنهم تكوين صداقات والشعور بحياة طبيعية وإعادة الأمل” تحدث ستيفانو مدير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن خلال افتتاح الملعب

Opening of The Dream Football Pitch

On September 12, 2017, HRH Prince Ali Bin Al Hussein, UEFA President Aleksander Cerefin, Pepsico MENA Vice President for Snacks Mustafa Shamseldin and Stefano Severe, UNHCR Representative officially opened the new full size football pitch in District 10, which also includes a Sports House. Over 200 children residing in the camp attended the event and had the opportunity to participate in a variety of football activities led by their coaches and UEFA ambassadors, Christian Karembeu and Lara Dickenmann, as well as Jordanian football players Stephanie Al Naber and Maysa Jabrah.

UNHCR has coordinated the efforts of UEFA Foundation for Children and the Asian Football Development Project (AFDP), to install this new artificial football pitch. The Dream Football Pitch will give an opportunity for the Syrian boys and girls living in the camp to engage in sports activities in a safe and supervised environment ensuring their protection. The new pitch will also be working to organize tournaments, train coaches and referees, provide equipment and infrastructure and integrate life skills through different types of sports. “Sport plays an important and positive role in helping children and youth to cope with the challenges they face, by providing them with a positive avenue where friendships can develop and a feeling of normalcy and hope can be restored”; said Stefano Severe, UNHCR Representative in Jordan, during the opening event.

The captain of “Dreams of Syria” team

English below…

كابتن فريق “أحلام سوريا”

قطليش: تحققت احلامنا بلقاء نجوم كرة القدم

اعداد: جعفر الشرع

عشق كرة القدم منذ الصغر ولم يكن قد تجاوز سن الـ 13 بعد. امكانيات بسيطة وبحلم كبير شكل فوزي رضوان قطليش فريق كرة قدم مع مجموعة من اللاجئين في مخيم الزعتري.اشترك الفريق في الدوري الأول الذي يقام في المخيم وحصل فوزي على أكثر من لقب جماعي وفردي مثل هداف الدوري. يقول عن بداياته في لقاء مع مجلة الطريق: قررت الخروج من المخيم للعمل. سمعت وأصدقائي عن بطولة للمحافظه تحت إسم “بطولة إربد الكروية” تدربنا قبل ذلك لمدة شهر بقيادة الكابتن راضي خوالدة، وانطلقت البطولة لمدة يومين وكان حضورنا قوي وأحرزنا المركز الثالث، وحصلت على لقب أفضل لاعب في البطولة وتوجني الدكتور محمد فلاح عبيدات. وقال فوزي كابتن فريق “أحلام سوريا” الذي تأسس في مخيم الزعتري أنه شعر بسعادة كبيرة عندما شارك في بطولة اسباير (الكأس الدولية) في قطر بداية العام الحالي، والأمر الذي ميز الرحلة بالنسبة له عندما شاهده لاعبون كبار وهو يلعب وهم لاعب برشلونة السابق تشافي هيرنانديز الإسباني، ودافيد تريزيغيه الفرنسي وتاباتا وسبستيان سوريا القطريان. وحول احترافه في الأندية الأردنية أوضح قطليش: بدأت رحلة الإحتراف في ناديي الحسين إربد والصريح لمدة موسم واحد تحت قيادة الكابتن مالك الشطناوي، وكانت من أجمل مراحل حياتي، بعدها قمت بزيارة الأهل في مخيم الزعتري اخبرني المدرب قاسم مجاريش، أن وفدا سيأتي من مصر لاختيار لاعبين لتصوير فيلم لمدة عام وتم اختياري أنا وزميلي محمود الداغر وصورنا الفيلم في مصر وقطر والآن نحن ننتظر عرضه. وبعد ذلك قررت الأكاديمية وفريق التصوير إرسال الفريق إلى الدوحه ولعبنا هناك 3 مباريات ودية مع نادي الخور وناي لخويا ومنتخب اسباير، حيث فزنا بمبارتين وخسرنا واحدة. وقال: لعبنا 3 مباريات في بطولة اسباير مع 3 فرق كان من الحلم اللعب معهم مثل روما الايطالي، شابيكوينسي البرازيلي، والأهلي السعودي، لكن وللأسف لم نحقق أي مركز بسبب قلة الخبرة التي نملكها نحن من جهة وقوة الفرق المنافسة من جهة أخرى. وبعد ذلك قررنا العودة إلى المخيم والتدرب من جديد على لعبة كرة القدم.

The captain of “Dreams of Syria” team

Qatlesh: Our dream in meeting the stars of football became true

By: Ja’afar Al-Shara’a

He adored football when he was less than 13 years old. With limited capabilities and a big dream Fawzi Radwan Qatlesh, constructed a football team with a group of refugees in the Za’atari camp. The team participated in the first league that was held in the camp and Fawzi won more than a collective and individual title such as the top scorer of the league. About his beginnings, he says in an interview with “The Road” magazine: “I decided to leave the camp in order to work. My friends and I heard about the governorate championship under the name of “Irbid football tournament”. We trained before that for a month under the leadership of the captain Radi Khawalda. The tournament started for two days and our presence was strong and we won the third place. Also, I won the title of the best player in the tournament and I was crowned by the Dr. Mohammed Falah Obeidat. Fawzi the captain of “Dreams of Syria” team, which was established in the Za’atari camp, said that he felt very happy when he participated in the Aspire Championship (International Cup) in Qatar at the beginning of this year. What made the trip special for him when he was seen by top players such as the Spanish former Barcelona player Xavi Hernandez, the French David Trezeguet, and the Qatari players Tabata and Sebastian Soria. As for his professionalism in the Jordanian clubs, Qatlesh said: “I started the professional tour in Al-Hussein SC (Irbid) and Al-Sareeh SC football clubs for one season under the leadership of the captain Malik Al-Shatnawi. It was one of the most beautiful stages of my life. After that I visited my family in Za’atari camp. The coach Qasem Majaresh told me that a delegation from Egypt is coming to select players in order to shoot a film for duration of one year. My colleague Mahmood Al-Dagher and I were selected, and we worked for the film in Egypt and Qatar. Currently, we are waiting for it to be displayed. After that, the academy and the photography team decided to send the team to Doha. We played three friendly matches with Al-Khor club, Al-Duhail club and Aspire. Where we won two matches and lost one.” He said: “We played 3 games in the Aspire Championship with 3 teams that we were dreaming to play with them, like Associazione Sportiva Roma, Associação Chapecoense de Futebol, and Al-Ahli Saudi Football Club. But unfortunately, we didn’t achieve any place because of the lack of experience on one hand and the strength of the competing teams on the other. After that we decided to go back to the camp and to train again on the football.”

Primary schools cup

English below…

كأس المدارس الاساسية

اعداد: احمد السلامات
طالب مدرب كرة القدم ابراهيم الراشد بدعم الرياضة المدرسية وتخصيص ملاعب صغيرة ضمن مدارس المخيم. واضاف الراشد ان مدارس المخيم تفتقر المدارس لملاعب كرة القدم, خلال دوري كأس المدارس الأساسية في مخيم الزعتري الذي استضافته منظمة الكويست سكوب بإشراف ورعاية مديرية التربية والتعليم للبادية الشمالية الغربية. وشارك في الدوري عدد من المدارس الأساسية في المخيم مثل: المهلب بن أبي صفرة، خالد بن الوليد، الكرامة، اليرموك، ومحمد بن القاسم، وتم اختيار من كل مدرسة فريقان تحت إشراف وتنظيم مدير مدرسة خالد بن الوليد الدكتور حسين المجلي ومدرب كرة القدم اكرم الحريري. وحضر الفعالية مجموعة من المسؤولين في مخيم الزعتري ووجهاء من القطعات وناشطون في الرياضة وعدد من المعلمين في المدارس. وقدمت الجوائز للفائزين وهي: كأس لمدير مدرسة خالد بن الوليد، وكأس إلى قائد الفريق الفائز بالدوري المدرب محمد الجنادي، ومنح الفريق الفائز ميدالية ذهبية ومنحت جائزة أفضل لاعب الى موسى صالح سويدان

Primary schools cup

By: The magazine team
The football coach, Ibrahim Al-Rashed, asked for the support to the school sports and to allocate small playgrounds within the schools in Za’atari camp. Al-Rashed said during the league of the primary schools’ cup in Za’atri camp, which was hosted by Questscope organization under the supervision and sponsorship of the Education Directorate of the North West Badia, that the schools in the camp lack the football playgrounds. A number of primary schools in the camp participated in the league, such as: Mahlab bin Abi Safra, Khalid bin Al Waleed, Karama, Yarmouk and Mohammed bin Qasim. Two teams were selected from each school, under the supervision of Khalid bin Al Waleed School principle Dr. Hussein Al Majali and football coach Akram Al-Hariri. A group of officials, sectors’ elders, sports activists and a number of teachers attended the event. Awards were given to the winners a cup for the principle of Khalid bin Al Waleed school and a cup to the team leader, the coach Mohammed Al-Janadi, who won in the league. The winning team was awarded a golden medal, and the best player award was given for Musa Saleh Suwaidan.

I learned “Diablo” and mastered it    

English below…

تعلمت “الديابلو” وعشقتها

اعداد: محمد الرباعي

تعلمت على آداة “الديابلو” بعد أن تعرفت على المنظمة الفنلندية من خلال أصدقائي في عام 2015، وأتقنت أساسيات الأداء ثم أتقنتها بشكل جيد من خلال متابعتها عبر الإنترنت وعشقت هذه الرياضة كثيرا.

ابراهيم العساف (17 عام) يقول لـ “الطريق” رغبتي الشديدة في التعلم أوصلتني لمرحلة الإحتراف، وأنا لا أزال أتعلم في السيرك بالقطاع الرابع، وشجعني أصدقائي على الإستمرار فمنهم من كان يمارس هذه الرياضة معي، ومنهم من يمارس رياضة الجمباز، ومنهم من يمتلك موهبة الغناء، ومنهم من يتعلم رقصة البريك دانس، وقد تعلمت شيئا من رياضة “البريك دانس” علما أنني لم أكن أعرف الكثير عن السيرك في سوريا وحلمي الأن أصبح مهرج سيرك في المستقبل.

وأضاف: أنا عضو فعال في  أكثر عروض المسرحيات التي تقام في المناسبات ضمن نشاطات المنظمات، وأتعلم الموسيقى بهدف اتقان العزف على آلة الأورغ، وهكذا يكون لدي مواهب مختلفة من ديابلو وبريك دانس، وموسيقى. وأصبح يعرفني الأطفال عندما أسير في الشارع وابتسم في وجههم، فعندما ترسم البسمة على وجوههم أشعر بالسعادة، فهم يحتاجون لمن يدخل البسمة إلى حياتهم.

وأتمنى بعد العودة إلى سوريا أن أمارس جميع مواهبي حتى أصل إلى ما أريده في المستقبل، كما أنصح الشباب من جميع الفئات العمرية بالتوجه إلى المنظمات لاكتساب المواهب المختلفة و كيفية التواصل مع الناس من حولهم، وأنصحهم بالتوجه إلى المنظمة الفنلندية خصوصا لقسم السيرك.

 

I learned “Diablo” and mastered it

By: Mohammed Al-Ruba’ee

I learned the Diablo tool after I learned about the Finnish organization FCA through my friends in 2015. I mastered it by learning from the internet and I enjoy this sport very much.

Ibrahim Al Assaf (17 years old) says to The Road: “My passion to learn made me professional. I am still learning in the circus in sector 4. My friends encouraged me to continue — some of them were practicing this sport with me, some were playing gymnastics, some have a singing talent and some were learning breakdancing. I learned a little breakdancing. I didn’t know a lot about the circus in Syria. My dream now is to become a circus clown in the future”

He added: “I am an active member in most of the plays that take place in the events that are within the organizations’ activities. I learn music in order to master playing the organ instrument. I have different talents such as Diablo, breakdancing and music. The children know me when I walk in the street and I smile to them. I feel happy when I see the smile on their faces because they need someone who can bring happiness to their lives.

I wish to return to Syria, and to practice all my talents so I can be what I want in the future. I advise the youth from all ages to go to the organizations to obtain different talents and to learn how to communicate with the people around them. Also, I advise them to go to the Finnish organization, especially the circus department.”