Opening of The Dream Football Pitch

BY UNHCR

English below…

افتتاح ملعب الحلم “دريم” لكرة القدم

في الثاني عشر من شهر أيلول 2017، قام سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الإتحاد الأردني لكرة القدم ورئيس الإتحاد الأوروبي لكرة القدم السيد ألكسندر سرفين بالإضافة إلى نائب رئيس شركة بيبسي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا السيد مصفطى شمس الدين والسيد ستيفانو سيرفر مدير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن بافتتاح ملعب كرة القدم رسميًا في القطاع العاشر بمخيم الزعتري والذي أيضًا يتضمن أماكن رياضية أخرى من ضمن مرفقات ملعب. أكثر من 200 طفل من قاطني المخيم حضروا حفل الافتتاح حيث أتيحت لهم فرصة المشاركة في عدد من نشاطات كرة القدم بقيادة مدربي كرة القدم في المخيم وسفراء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم كريستين كارمبيو ولارا ديكنمان بالإضافة إلى لاعبتي كرة القدم الأردنيتان ستيفاني النبر وميساء جبرا.

هذا وقد قامت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن بالعمل على تنسيق جهود مؤسسة الإتحاد الأوروبي لكرة القدم للأطفال مع مشروع تنمية كرة القدم الآسيوي لإنشاء ملعب كرة قدم بأرضية عشب اصطناعي بمخيم الزعتري. إن ملعب الحلم “دريم” لكرة القدم سوف يقدم الفرصة المناسبة للأطفال والشباب السوريين من كلا الجنسين الذكور والإناث المقيمين في مخيم الزعتري للمشاركة بالأنشطة الرياضية المتنوعة في بيئة آمنة توفر الحماية المناسبة لهم. سوف يسهم الملعب الجديد في تنظيم بطولات كروية، تدريب مدربين وحكام، إضافة إلى توفير البنية التحتية والمعدات المناسبة والتي تسهم في بناء مهارات الأطفال الحياتية من خلال ممارسة مخلتف أنواع الرياضات.

“الرياضة لها دور هام وإيجابي في مساعدة الأطفال والشباب لمواجهة التحديات التي يواجهونها، من خلال توفير بئية إيجابية حيث يمكنهم تكوين صداقات والشعور بحياة طبيعية وإعادة الأمل” تحدث ستيفانو مدير المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالأردن خلال افتتاح الملعب

Opening of The Dream Football Pitch

On September 12, 2017, HRH Prince Ali Bin Al Hussein, UEFA President Aleksander Cerefin, Pepsico MENA Vice President for Snacks Mustafa Shamseldin and Stefano Severe, UNHCR Representative officially opened the new full size football pitch in District 10, which also includes a Sports House. Over 200 children residing in the camp attended the event and had the opportunity to participate in a variety of football activities led by their coaches and UEFA ambassadors, Christian Karembeu and Lara Dickenmann, as well as Jordanian football players Stephanie Al Naber and Maysa Jabrah.

UNHCR has coordinated the efforts of UEFA Foundation for Children and the Asian Football Development Project (AFDP), to install this new artificial football pitch. The Dream Football Pitch will give an opportunity for the Syrian boys and girls living in the camp to engage in sports activities in a safe and supervised environment ensuring their protection. The new pitch will also be working to organize tournaments, train coaches and referees, provide equipment and infrastructure and integrate life skills through different types of sports. “Sport plays an important and positive role in helping children and youth to cope with the challenges they face, by providing them with a positive avenue where friendships can develop and a feeling of normalcy and hope can be restored”; said Stefano Severe, UNHCR Representative in Jordan, during the opening event.

Issues 39

Issues 39 of The World Refugees Magazine “The Road” has many interesting and useful subjects..
wait for it!

Thank you magazine team, we are proud of you!

Syrian kishk pie

English below…

فطائر الكشك السورية

المكونات

 كيلوغرام من الطحين الأبيض 

نصف ملعقة صغيرة من الملح

نصف ملعقة صغيرة من السكر

 نصف كوب من الزيت النباتي

ثلاث ملاعق صغيرة من الخميرة

 ماء دافئ للعجن

الحشوة

 كوب من الكشك البودرة

رشة من الملح

حبتان من البندورة مفرومتان فرما ناعما

 بصلة مفرومة فرما ناعما

نصف كوب من الزيت النباتي

طريقة التحضير

أحضري وعاء، وضعي به كمية الطحين، الملح، السكر، الخميرة، والزيت، واخلطيه جيدا، ثم أضيفي الماء الفاتر على دفعات مع العجن المستمر حتى تتشكل لديك عجينة متماسكة. غطي العجينة واتركيها في مكان دافئ حتى تتخمر مدة ساعة من الزمن. حضري الحشوة بخلط الكشك مع البندورة، والبصل، والزيت. سخني الفرن على درجة حرارة 190 مئوية. افردي العجين على سطح مستوٍ مرشوش بالقليل من الطحين، وقطعيها على شكل دوائر. أضيفي الحشوة على كل دائرة من العجين، واتركيها لمدة عشر دقائق حتى ترتاح، ثم ضعيها في صينية الفرن المدهونة بالزيت والطحين واخبزيها حتى تتحمر لمدة خمس عشرة دقيقة، وقدميها ساخنة. وصحتين وعافية

Syrian kishk pie

Ingredients:

1 Kilo white flour

½ teaspoon salt

½ teaspoon sugar

½ cup vegetable oil

3 teaspoons yeast

Warm water

For the stuffing:

2 cups kishk powder

Salt 2 tomatoes (finely chopped)

Onion (finely chopped)

½ cup vegetable oil

Preparation:

In a bowl, put the flour, salt, sugar, yeast and oil and mix together. Then add the water while kneading until you get a cohesive dough. Cover the dough and leave it for an hour in warm place to ferment. Stuffing preparation: mix the kishk with tomatoes, onion and oil. Preheat the oven to 190 ° C. Roll out the dough on a flat surface sprinkled with a little flour and cut into circles. Add the stuffing to each circle of dough, and leave it for 10 minutes. Then put it in a greased baking pan, and bake for 15 minutes. Served hot. Enjoy!

Open Space 2

English below…

منطقة مفتوحة “OPEN SPACE” : قواعد تخص مشروع الزعتـــري 

المنطقة المفتوحة يستطيع زيارتها العائلات والشباب دون حواجز أو حراسة، وهي مغطاة فقط من الأعلى لكي تكون مظلة لهم. وتخفف عليهم الجلوس في الكرفانات طول النهار. ويقول هيدزر لـ “الطريق” أن المشروع شبيه بالحديقة لكن هو ليس حديقة بمفهومها العام، بل مكان مفتوح يستطيع اللاجئون زيارته والجلوس به في أي وقت، وتتلخص الخطة المستقبلية أن يتم إنشاء المكان المفتوح في 20 موقع داخل المخيم، لكن في الوقت الحالي سيتم إنشاءه في قطاعين فقط وهما 3 و 9 كتجربة في حال نجاحها ستعمم على كافة أرجاء المخيم، وجاء اختيار المواقع من قبل اللجنة التي شكلت من اللاجئين أنفسهم وتم التشاور معهم حول هذه الفكرة ، من خلال جلسات مكثفة ونقاشات على مدار الاسابيع الماضية ولمسنا تأييدا للفكرة من قبل الجميع. و يذكر ان العمل تطوعي بحت.

:للمحافظة على المشروع آمنا و مريحا لا بد من احترام القواعد التالية

يسمح للجميع باستخدام الموقع: الرجال، النساء، الأطفال، كبار السن، أصحاب الإعاقات الجسدية،  لابد من التعامل مع الناس باحترام متبادل في الموقع.

 (الموقع سيكون مخصصا للنساء و الفتيات في أوقات الصباح (7 صباحا -11 ظهرا

 يتحمل الآباء مسؤولية الأبناء في الموقع

 لن يتم التساهل مع أي عمل تخريبي. سيلقى صاحب العمل التخريبي عقوبة شديدة

 الرجاء المحافظة على نظافة الموقع بعد الاستخدام. هناك سلة مهملات على بعد تضع الأمتار من الموقع.

 الرجاء محاولة إصلاح الأعطال الصغيرة بمساعدة مجتمع القطاع الثالث

الرجاء عدم الإزعاج في الفترة ما بين ال10 ليلا و ال7 صباحا

 الرجاء احترام حقوق السكان حول الموقع

يحق لمستخدمي الموقع تقديم شكوى أو محاولة إيقاف أي سوء استخدام لمرفقات الموقع من قبل أبناء المجتمع .

الرجاء التذكر أن الموقع مسؤولية المجتمع بما فيه أنت.

الرجاء لانتباه إلى القوانين و احترامها ليكون هذا الموقع إضافة إيجابية لحياتك.

إذا واجهتك أي مشاكل أو أسئلة تخص الموقع، الرجاء التواصل مع أعضاء لجنة الحديقة أو أعضاء المنظمات المسؤولون عن قطاعك

Rules for the open space project

The Open space in Za’atari camp is for the refugees that the families and youth can visit it without any barriers or guard. It is only covered on the top with umbrella to make a shade for them, and to reduce sitting in the caravans all the day. Hedzer says to “The Road” that the project is similar to the garden but it isn’t a garden in its general sense. It is an open place that the refugees can visit and sit there at any time. The future plan is to create the open space in 20 sites inside the camp, but at the moment it will be established in two sectors only, which are at district 3 and 9 as an experiment. If it succeeds it will be spread throughout the camp. The selection of sites was made by a committee established by the refugees themselves. They discussed about this idea through intensive sessions over the past weeks and the idea was finally accepted by everyone. The work is purely voluntary.

To keep the sites safe and comfortable, the following rules should be respected:

• The sites can be used by anyone: women, men, children, elderly, people with disabilities. Respect each other in the sites.

• The sites are especially for girls and women in the morning (7AM-11AM)

• Parents have the responsibility for their children in the sites

• Community will not tolerate any vandalism to the sites

• Keep the sites clean after usage. The trash bin is only a few meters away.

• Maintain small damages yourself with help of the community.

• Do not be noisy between 10PM and 7AM.

• Pay respect to the neighbors of the sites.

• Users of the sites have the right to complain or to undertake actions to mitigate misuse of the sites by community members

Keep in mind that these sites are the responsibility of the community, including yourself.

Take the rules into account so that the sites will be a positive addition to your life.

The generous people  / Glory is a prestige Poem’s

English bellow …

أصحاب الجود

إذا زارني الرحمن عصرا

وطال في الدنيا وجودي

دعوتي يا رب شكرا

في كل ركوعي وسجودي

فإن لي يا رب صحبا

أحبتي من كل جود

أمدهم يا ربي عصرا

واكتب لهم سكن الخلود

امل قلوش

=================

العز هيبة

العز هيبة والشرف يرفع الراس

والكذب سلعة ما إلها أي قيمة

البيت ما يبنى على غير مقياس

لا بد توضع له قواعد سليمة

خذلك من الدنيا تجارب مع الناس

واسلك دروب أهل العقول الحكيمة

وأعلم بأن الناس الاف الأجناس

والعيب يجلب لك عواقب وخيمة

أمل قلوش

 

The generous people

If the merciful visited me
And my presence in this life became long
I prayed to God thankfully
In every kneeling and prostrating
Oh God, I have friends
My Loved ones, the good ones
May God prolong their life
And let them in heaven

By: Amal Galosh
=========================
Glory is a prestige

Glory is a prestige and honor make you proud
Lying is a commodity that has no value
The home can’t be built without a scale
It must have correct foundations
Take from life the experience with people
And follow the path of the wisdom’s minds
And know that the people are from different races
Shame brings you serious consequences

Desert and wind

English below…

صحرا ورياح

ضحكن الشمسين واللولو ظهر

صار غلس الليل بعيوني صباح

شاعرتني و اشغلتني للظهر

سمعتني أبيات صادتني برماح

تاه ردي وغاب شيطان الشعر

 ويش أسوي يا مجيبين الصياح

بح صوتي عود نغماتي إنكسر

شلون أغني والقلب كله جراح

قسموا بلادي وحطوا بيها الذعر

صار كل شي بارضها ممكن ومباح

لعبة الشطرنج وطاولة الزهر

يا حجار النرد وش سوا السلاح

ملعب بمرمى ولمزاحم كثر

كسرت كسرى دواوين الصلاح

وين عزالدين وينك يا عمر

يا محبين النبي يا أهل الفلاح

في بلاد الشام رعب مستمر

كثرت الأغنام وإزداد النباح

سلام خير الشرع

 

Desert and wind

The sun smiled and the pearl appeared

The darkness of the night became a morning in my eyes

She made me feel and think until noon

She made me hear poems that hunted me with an arrow

She got lost and the poem’s demon is gone

The ones who love to scream, what should I do?

My voice is gone and my oud is broken

How do I sing when the heart is filled with wounds?

They divided my country and created panic in it

Everything in its land became possible and allowed Chess and Backgammon games Oh dice, what did the weapon do?

An overcrowded playground

Where is Izz al-Din where are you Omar?

Oh people, who are good and who love the prophet

In Sham, there is a constant fear

The sheep multiplied and the barking increased.

 

By: Salam Khair Al-Shara’a

 

Primary schools cup

English below…

كأس المدارس الاساسية

اعداد: احمد السلامات
طالب مدرب كرة القدم ابراهيم الراشد بدعم الرياضة المدرسية وتخصيص ملاعب صغيرة ضمن مدارس المخيم. واضاف الراشد ان مدارس المخيم تفتقر المدارس لملاعب كرة القدم, خلال دوري كأس المدارس الأساسية في مخيم الزعتري الذي استضافته منظمة الكويست سكوب بإشراف ورعاية مديرية التربية والتعليم للبادية الشمالية الغربية. وشارك في الدوري عدد من المدارس الأساسية في المخيم مثل: المهلب بن أبي صفرة، خالد بن الوليد، الكرامة، اليرموك، ومحمد بن القاسم، وتم اختيار من كل مدرسة فريقان تحت إشراف وتنظيم مدير مدرسة خالد بن الوليد الدكتور حسين المجلي ومدرب كرة القدم اكرم الحريري. وحضر الفعالية مجموعة من المسؤولين في مخيم الزعتري ووجهاء من القطعات وناشطون في الرياضة وعدد من المعلمين في المدارس. وقدمت الجوائز للفائزين وهي: كأس لمدير مدرسة خالد بن الوليد، وكأس إلى قائد الفريق الفائز بالدوري المدرب محمد الجنادي، ومنح الفريق الفائز ميدالية ذهبية ومنحت جائزة أفضل لاعب الى موسى صالح سويدان

Primary schools cup

By: The magazine team
The football coach, Ibrahim Al-Rashed, asked for the support to the school sports and to allocate small playgrounds within the schools in Za’atari camp. Al-Rashed said during the league of the primary schools’ cup in Za’atri camp, which was hosted by Questscope organization under the supervision and sponsorship of the Education Directorate of the North West Badia, that the schools in the camp lack the football playgrounds. A number of primary schools in the camp participated in the league, such as: Mahlab bin Abi Safra, Khalid bin Al Waleed, Karama, Yarmouk and Mohammed bin Qasim. Two teams were selected from each school, under the supervision of Khalid bin Al Waleed School principle Dr. Hussein Al Majali and football coach Akram Al-Hariri. A group of officials, sectors’ elders, sports activists and a number of teachers attended the event. Awards were given to the winners a cup for the principle of Khalid bin Al Waleed school and a cup to the team leader, the coach Mohammed Al-Janadi, who won in the league. The winning team was awarded a golden medal, and the best player award was given for Musa Saleh Suwaidan.

Back To School!

English below…

فرحون بالعودة إلى المدرسة

اعداد: عبير العيد
الأيام تمضي والمدارس على الأبواب، وها هي عائلة أبو احمد تبدأ بالتجهيز لهذا اليوم الرائع الذي ينتظره الأهل لكي يعود أبناءهم إلى المدرسة. وذهب أبو احمد وأولاده “احمد، شام، وسلام” إلى السوق ليشتري لهم بعض المستلزمات المدرسية. دخل أبناء أبو أحمد مع والدهم إلى المكتبة وألقوا تحية الإسلام، وقال احمد لصاحب المكتبة: أريد دفتر رسم لكي أتعلم فن الرسم وأصبح فنانا كبيرا. بينما قالت شام: أريد أقلام حبر متعددة الألوان “الأزرق والأحمر والأسود والأخضر” لكي أجعل دفتري جميل وملون. وسلام طالبت بحقيبة مدرسية لونها وردي لكي تضع فيها الكتب وتحافظ عليها من التلف. اشترى أبو احمد لأولاده كل ما يحتاجونه وخرج الجميع من المكتبة فرحين، وعادوا إلى البيت وشاهدت الأم المشتريات فاعجبت بها كثيرا، وعندما حل المساء قالت الأم: هيا يا أولاد إلى النوم لكي تستيقظوا باكرا فغدا أول أيام المدرسة. الأولاد: حاضر يا أمي ونعدك بأن نتفوق في دراستنا ونحافظ على أنفسنا ونلتزم بتعليمات المدرسة وتعليماتك أنت وأبي. ذهب الأولاد إلى النوم باكرا كي يستيقظوا نشيطين. وفي اليوم التالي ذهب الأولاد إلى المدرسة والتقوا مع أصدقائهم وفرحوا كثيرا بالعودة إلى المدرسة وبدأوا تعليمهم بكل سرور.

Happy to go back to school

By: Abeer Al-Eid
Photography: Ahmed Al-Salamat
The days go by and the schools are coming. Abu Ahmed family start preparing to this wonderful day that the parents are waiting for so that their children go back to the school. Abu Ahmed and his children “Ahmed, Sham and Salam”, went to the market in order to buy some school supplies. Abu Ahmad’s children entered the library, and Ahmed said to the owner of the library: “I want a sketchbook in order to learn drawing to be a great artist” While Sham said: “I want multi-color “blue, red, black and green” ink pens to make my notebook beautiful and colorful”. Salam asked for pink school bag to put her books in and prevent them from being damaged. Abu Ahmed bought to his children all what they need. They went back to the home happily, and their mother saw what they bought and she liked it. When evening came, the mother said, “Come on my children, go to sleep in order wake up early, tomorrow is the first day of school”. The children:” Ok Mom, we promise you to excel in our study and keep ourselves and to follow the rules of the school”. The children went to sleep early in order to wake up active. In the following day, the children went to the school and met their friends. They rejoiced so much to return to school and began their education with pleasure.

Girls face poverty

English below..

فتيات يقفن في وجه الفقر

اعداد: محمد الرباعي
تحت أشعة الشمس الحارقة تعمل فاطمة (16 عام) بقطف البندورة لكي تعود إلى منزلها بـ 7-8 دنانير تساعد أسرتها على تلبية بعض إحتياجاتهم الأساسية في ظل الظروف المالية الصعبة التي يعيشونها في مخيم الزعتري للاجئين السوريين.
تقول فاطمة لـ “الطريق” لم يقتصر العمل الشاق في المشاريع الزراعية على الرجل السوري فقط بل تعدى ذلك ليصل إلى المرأة بل الفتاة أيضا، وأنا أستغل العطلة المدرسية الصيفية لكي أساعد أفراد أسرتي الخمسة دون كلل، حيث أن والدي متوفي منذ زمن ولا يوجد من يساعدنا.
أستيقظ من النوم في 4:30 فجرا أقوم بارتداء ملابس خاصة بالعمل، وأحمي نفسي من أشعة الشمس عندما أغطي يداي ووجهي كاملا (لصم وجهي) وتبقى عيناي ظاهرتان لكي لا تتأثر بشرتي وتحترق، بعد ذلك أسير مسافة طويلة من كرفانتي لكي ألحق بالسيارة التي تقلنا إلى مكان المشروع، وأعود من عملي في الساعة 2 ظهرا بعد تلقي 7 دنانير وقد يكون أكثر فالأجرة متفاوته من شخص لآخر بحسب عدد ساعات العمل.
وأشعر بسعادة كبيرة عندما أعود لأسرتي حاملا النقود التي سوف تساعد أشقائي بمصاريفهم. وأخذ قسطا من الراحة وأمارس حياتي الطبيعية مع أسرتي وصديقاتي. وأتمنى أن أحقق حلمي بدراسة التمريض.
أما سارة وهي طالبة في الصف العاشر فتقول: أشعر بسعادة كبيرة عندما أحصل على النقود وأنسى التعب تحت أشعة الشمس الحارقة، ورغم أن العمل شاق إلا أنني أستمتع به بسبب حصولي على المال بجهدي، فأنا أحب الكفاح لأستمتع بما حصلت عليه. وتضيف سارة: أستيقظ في 5 صباحا وأذهب إلى عملي، وعندما أدخل المشروع أبدأ على الفور بالقطف لأن حصولي على النقود تحدده عدد ساعات عملي، وبعد ذلك عند التاسعة والنصف يصبح الجو حارا جدا إلا أنني استمر لكي أحصل على الدنانير الـ 7 وأعود بها إلى منزلي فرحة.
ورغم أنه مبلغا بسيطا إلا أنني أراه كبيرا لأنه من جهدي وتعبي، وعندما أعود في الساعه الثانية ظهرا آخذ قسطا من الراحة وأمارس حياتي الطبيعية مع أسرتي وصديقاتي. وأنا أعمل من أجل حاجة أهلي للنقود فالحياة صعبة جدا وبحاجة إلى تعب لتوفير متطلبات أسرتي. وبعد إنتهاء العطلة المدرسية الصيفية سأعود إلى مدرستي لأجتهد وأدرس وأحصل على
معدل يؤهلني لإكمال دراستي، وأنا أتمنى أن أصبح صحفية.

Girls face poverty

By: Mohamed Al-Ruba’ee
Photography: Rand Al-Hariri
Under the scorching sun, Fatima (16 years) works on picking tomatoes and return to her home with 7-8 JD that will help her family to cover some of their basic needs under the difficult financial condition that they live in the Za’atari camp for Syrian refugees.
Fatima says to “The Road”: “Hard work in agricultural business is not open only for the Syrian men but to women and girls. I take advantage of the summer holiday to help my family, which has five members, tirelessly. My father died a long time ago, and no one is helping us.
I wake up at 4:30 am and wear the work clothes. I protect myself from the sun by covering my face and my hands, only my eyes are not covered so my skin won’t be burnt. After that, I walk for a long distance from my caravan to catch the car that takes us to the working place. I return from work at 2 pm after I get 7 JD or may be more. The wage differs from one person to another depending on the number of working hours. I feel very happy when I return to my family with the money that will help my siblings on their expenses. I take a break and practice my life normally with my family and friends. I hope to achieve my dream which is to study nursing.” While Sarah, who is a student in 10th grade, says: “I’m very happy when I get the money, and I forget my tiresome work under the hot sun. Although it’s a hard work, I enjoy it because I get the money with my effort. I love to strive and I enjoy to imagine what I will get.” She adds:”
I wake up at 5:00 am, and I go to work. When I enter to the working place I start picking immediately, because the amount of wage depends on how many hours I work. After around 9:30 am, the weather becomes too hot, but I continue my work in order to get the 7 JD and return with it to my home happily. Although it is a small amount, I see it great because it is from my effort. I return home at 2:00 pm. I take a break and I practice my ordinary life with my family and my friends. I work because my family needs the money.
Life is very difficult and it requires effort in order to cover the needs of my family. After the end of the summer holiday, I will return to my school and I will work hard to get a chance to complete my study. I want to become a journalist.”