My house is clean and beautiful – منزلي جميل و نظيف

English bellow..

اعداد: سهيمة العماري

تصوير: محمد الرباعي

شعرت هدى العماري بملل وهي جالسة في كرافنتها. تلتفت حولها بتمعن لا تجد شيء معلق على الحيطان لكي تزرع في النفس الراحة والمتعة عندما تتأمل بظروف الحياة ومتطلباتها، وفي لحظة قامة وبدأت بالبحث عن كل ما هو تالف لا يلزمها لتجعل منه زينة لمنزلها.

تقول العماري وجدت في منزلي بعض من الأشياء والأدوات والأقمشة التالفة، فقررت أن أعمل من ذلك شيئا ملفت لإنتباه الزائرين، ومريح للنظر، وتجعل من المنزل متألق، ليمحو الإحباط والإكتئاب من حياتي.

وهي عملية أشبه بإعادة تدوير وبفكرة ما أصبحت شيئا جميلا. فجمال البيت واتساع فنائه دليل على ذوق أصحابه وسمة عيشهم لذلك لابد من الحديث عن كيفية الحصول على بيت جميل ومظهر يعكس الذوق الرفيع ويمنحنا الراحة والسعادة وقضاء الأوقات المميزة، ولا يعني أن ننفق المال لنحصل على منزل منمق.

ولأهميتها وجمالها أخذت الأشياء وزودت احدى مدارس المخيم بها وجميعها تعلق على الحيطان ومصنوعة من الأقمشة ومخلفات البلاسيتيك، ونالت الأعمال إعجاب  الكادر التعليمي وجميع الزائرين. وزرت منزل الرسام علي حجيج، وقمت بتزيين منزله وجعلت منه منزلا جميلا وهو عبارة عن إضافة بعض اللمسات الفنية.

أما سعاد العماري تصنع من هذه الأقمشة التالفة الخيام والثياب ووالسائد والفرشات وحمّلات الطناجر وبعض الشراشف الجميلة بطريقة مطرزة، وستائر للنوافذ، ومن يراها يعتقد أنها جاءت بها من السوق، بعد ذلك أصبحت تحيك للكثير من الناس وخاصة الجيران وتحصل على المال من أجل تحسين دخل أسرتها، متمنية من الجميع أن يجعلوا من منازلهم مكانا جميلا لتستمر الحياة.

By: Suhaima Al-Ammari

Photography: Issa Al-Nuseirat

Huda Al-Ammari was bored when she was sitting in her caravan. She looked around but she didn’t see anything on the walls that brings comfort or joy. She started to look for anything she doesn’t need in order to make from it a decoration for her house.

Al-Ammari says: “I found some old tools and fabrics in my house. I decided to create from them an attractive decoration that will make my house more beautiful and will help me to overcome the depression and frustration in my life.

It is something similar to recycling, with an idea for creating something beautiful from unnecessary things. The beauty of the house is a sign of its owner’s personal taste. So, it is important to talk about how to have a beautiful house that reflects the nice personality and brings comfort and happiness. It is not necessary to pay a lot of money in order to get a nice house.”

“I visited a school in the camp and gave them the decorations which are made of fabrics and plastic residues to put them on the walls. The works impressed the educational staff and all visitors.

I visited the painter, Ali Hajeej, I decorated his house and made it a beautiful house by adding some artistic touches.”

Suad Al-Ammari makes tents, clothes, pillows, pot holders, nice embroidered bed sheets, and curtains from these old fabrics. People who saw them thought that she bought them from the market. She started to create things like that for many people, especially for the neighbors, and get paid in order to improve the income of her family. She hopes that everyone makes their houses a beautiful place where life goes on.

 

 

 

 

 

“Time is gold” story – اجعل وقتك من ذهب

English below…

يشعر احمد ان وقته يضيع دون فائده وانه يشعر بالملل من الروتين الذي يعيشه كل يوم.

احمد لامه: اشعر بملل وحزن شديد يا أمي لعدم مقدرتي على فعل شيء استفيد منه في المستقبل. ايامي كلها متشابهة. اشعر انني مكتوف الأيدي.

الأم: لا تقلق يا بني بالتأكيد سوف تجد شيء رائع لتفعله في حياتك وتستفيد منه في المستقبل لكن هذا بحاجة إلى اصرار منك وكسر للروتين اليومي الذي تعيشه في الوقت الحالي؟

احمد: كل يوم أعيش الروتين ذاته، استيقظ من النوم احتسي الشاي وأجلس أمام الكرفانه، ثم اتناول طعام الإفطار، استمتع برؤية التلفاز، ومن ثم الغداء، والعشاء والنوم. حياتي بلا معنى.

الأم: هل تفكر بشيء ما تفعله أو لديك فكرة ما؟ تحدث معي قد استطيع المساعدة.

احمد: لا يا أمي لا أملك أي فكرة وكل ما أريده أن أشغل نفسي بشيء مفيد.

جلست أم احمد مع زوجها وشرحت له حالة الضياع التي يعيشها أبنهما، وطلبت منه بأن يتحدث إلى إبنه ويقدم له النصيحة خوفا على مستقبله وحالته النفسية التي يمر بها.

الأب: يجب ان نفكر سويا لنخرج احمد من هذا الجو. خطر ببالي فكرة اعتقد انها ستسعده. ذهب أبو احمد وزوجته إلى إبنهم احمد ليخبروه بفكرتهما وليخففوا عنه حزنه.

احمد: أهلا يا أبي اهلا يا امي.

الأب: لدينا فكرة رائعة جدا ستخرجك من الملل والحزن الذي تشعر بهما.

احمد: حقا ؟ وما هي الفكرة؟

الأب: يا بني المخيم مليء بالمراكز الثقافية التي توفر الدورات في كافة نواحي الحياة التي يحتاجها الشخص لذلك عليك زيارتها والإستفادة منها تعليميا وترفيهيا.

احمد: حسنا يا أبي، إنها فكرة رائعة أشكرك عليها، غدا سوف أزور هذه المراكز وألتحق بها مباشرة لأتعلم اللغة الإنجليزية والحاسوب، لكي استفيد منها في المستقبل.

الاب: احسنت يا بني اختيارك موفق هيا اذهب لتحقيق أحلامك.

By: Abeer Al-Eid

Graphics: Ammar Yaser

Ahmad feels that his time is wasted, without benefit, and he is bored of the routine he lives every day.

Ahmad: “I feel boring because of the routine that I live every day, and I feel sad because I am not doing anything that will benefit me in the future.”

Mother: “Don’t worry, sure you will find something wonderful to do in your life and benefit from it in the future, but this requires your determination to break the daily routine you are currently doing.”

Ahmad: “I am living the same routine every day. I wake up, I drink tea, I sit in front of the caravan, then I eat my breakfast, I enjoy watching television, then I have lunch, dinner and I go to sleep. So, I feel that my life is meaningless.”

Mother: “Do you think of something to do or do you have any idea right now?”

Ahmad: “No Mom, I don’t have any idea and all what I want is to fill myself with something useful.”

Um Ahmad sat with her husband and explained to him the bad condition of their son. She asked him to talk to Ahmad and to give him advice to cope with his fearing for his future and the mental condition that he is going through.

Father: “We should think together in order to help Ahmad. I have a great idea that will make him happy”.

Abu Ahmad and his wife went to their son to tell him their thoughts and to ease his sadness.

Father: “Hello Ahmad, how are you?”.

Ahmed: “Hello Dad, thank God”.

Father: “I have a great idea that will get you out of the boredom and sadness you feel” Ahmad: “Really? What is the idea?”.

Father: “My son, the camp is full of educational centers which provide courses in all aspects of life that a person needs. So, you should go there and benefit from them to enhance your education and to entertain yourself.”

Ahmad: “Thank you Dad, it’s a great idea. Tomorrow I will visit these centers and join them immediately to learn English and computer, in order to benefit from them in the future”.

Father: “Well done, my son. Go and achieve your dreams”