Close tanks’ covers

English below…

أغلقوا اغطية الخزانات

اعداد: الاء معمو وشفاء المحمد

يعاني اللاجئون في مخيم الزعتري من عدم إغلاق أغطية الخزانات العامة بعد تعبئتها من قبل العاملين على صهاريج المياه، وهذه مشكلة لها سلبيات صحية كثيرة، فبعض العائلات لا تسمح لهم ظروفهم المادية بشراء مياه صالحة للشرب فيجبرون على إستعمال هذه الخزانات لجميع متطلبات حياتهم من الشرب والطبخ.

وقالت سميرة الأسعد إنها تعاني من هذه المشكلة بشكل كبير، فهي لا تستطيع أن تستخدم هذه المياه للطبخ، ولا لتنظيف الأواني المنزلية في معظم الأحيان، لما فيها من مخلفات أكياس النايلون والتراب والحشرات. كما تتلوث بالطيور والقطط التي تبحث عن المياه، إضافة إلى المخلفات التي تحملها الرياح. وتقول رنا الحريري أعاني كثيرا من هذه المشكلة خاصة عندما أطبخ ألجأ لشراء مياه معقمة حفاظا على صحة أطفالي من اللأمراض التي تسببها الخزانات المكشوفة.

وأتمنى من الذين يعملون على صهاريج المياه أن يغلقوا الخزانات بإحكام بعد الإنتهاء من تعبئتها، وهو أمر سهلة، ومن حقنا أن نستخدم مياه صحية ونظيفة. وروت أم اسامة المصري قصة حدثت مع إبنها الذي كان يقوم بتنظيف الخزان من التراب والرمال، حيث تفاجأ بوجود الحشرات الضارة المسببة للأمراض، بعد ذلك أصابنا القلق، وأصبحنا حريصون على احكام اغلاق الخزان واحيانا نلجأ الى شراء مياه معدنية .

بينما أكد أبو خالد أنه كل فترة يقوم بالكشف على الخزان، ويعمل دائما على تنظيفه خاصة بعد أن أصيب بمرض الرواسب في الكلى، وبعد زيارته للمستشفى أوضح الطبيب بأن السبب المياه الملوثة. وناشد أبو خالد العاملين على صهاريج المياه أن يقوموا بإغلاق أغطية الخزانات.

Close tanks’ covers

By: Ala’a Ma’amo and Shefa’a Al-Mohammed

Refugees in Za’atari camp suffer from not closing public tanks’ covers after being filled by the workers. This problem has many health risks, where some families can’t buy clean water because of their financial conditions, so they use these water tanks for all their needs of water such as drinking, and cooking.

Samira Al-Asa’ad said that she suffers from this problem very much. She can’t use this water for cooking or for washing the dishes most of the time, because of what it contains such as remnants of nylon bags, dirt and insects. It is also polluted with birds and cats that are looking for water, as well as windborne waste.

Rana Al-Hariri says: “I suffer a lot from this problem, so I buy clean water especially when I cook in order to protect my children from the diseases caused by the uncovered water tanks. I hope that the workers will close the tanks tightly after they finish filling them, this is easy. Also, we have the right to use healthy and clean water.”

Um Osama Al-Masri said that her son was surprised that there are insects that cause diseases when he was cleaning the water tank from dust and dirt. After that, we became worried and we started to make sure to close the tanks tightly and sometimes we buy mineral water.

Abu Khalid said that he checks the water tank from time to time, and he always cleans it, especially that he had kidney disease. When he visited the hospital, the doctor told him that the reason is the polluted water. He asked the workers to close the tanks covers tightly.

Medical Center in Za’atari Camp

English below…

“سامز” تفتتفح مركز طبي متعدد التخصصات في مخيم الزعتري لتلبية احتياجات الرعاية الصحية

اعداد: محمد الحراكي ولؤي سعيد ورضا بجبوج

تصوير: عيسى النصيرات ومحمد الرباعي

يتوقع أن يقدم المركز الطبي الجديد الذي أفتتحته الجمعية الطبية السورية الأمريكية “سامز” في مخيم الزعتري في 15 تشرين الثاني 2017 خدماته لحوالي 350 مريضا يوميا، أي ما يعادل 7700 خدمة في الشهر، وذلك بمجالات الرعاية الصحية والطبية التي تشمل أمراض القلب، الأعصاب، الأطفال، النساء، طب الأسنان، وجراحة العظام، فضلا عن الخدمات المتعلقة بالرعاية الصحية الوقائية.

و سيقدم المركز الطبي متعدد التخصصات خدماته الطبية لتلبية إحتياجات الرعاية الصحية الواسعة والملحّة للاجئين الذين يبلع عددهم 80 ألف لاجئ مقيمين في مخيم الزعتري، وهو أكبر مخيم للاجئين السوريين على مستوى العالم أجمع، حيث يعاني عدد كبير من اللاجئين من الأمراض المعدية والسارية، عدا عن الصدمات النفسية التي لم يتم علاجها بسبب نقص الخدمات الطبية الثابتة والمخصصة لمجالات محددة من الرعاية الصحية. وتعد الجمعية الطبية السورية الأمريكية اليوم واحدة من أكثر المنظمات غير الحكومية الدولية نشاطا وأعلاها موثوقية داخل الأراضي السورية، إذ كانت في مقدمة المنظمات التي تساهم في توفير الخدمات الإغاثية في سوريا والدول المجاورة منذ إندلاع الأزمة السورية عام 2011. وقد بدأت الجمعية تقديم خدماتها الطبية في مخيم الزعتري منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وقال وزير الصحة الأردني، سعادة الأستاذ الدكتور محمود الشيّاب: ننظر باهتمام بالغ إلى إفتتاح مركز الجمعية الطبية السورية الأمريكية في مخيم الزعتري وتجهيزها لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية والخدمات الطبية التخصصية بما فيها خدمات الأشعة التشخيصية والمختبر والرعاية السينية وتزويد المركز بالأدوية اللازمة وصرفها للمرضى مجانا. من جهته قال مدير المؤسسة الخيرية في سامز امجد راس: أن الجمعية الطبية السورية الأميركية قدمت خدمات طبية في مخيم الزعتري منذ عام 2014 وشاركت مع المنظمات غير الحكومية لتقديم الرعاية بكافة أشكالها. لافتا إلى أن “سامز” قامت بتقديم 12 ألف خدمة شهريا للاجئين في مخيم الزعتري.

في العام الماضي، تم تقديم 95,637 خدمة طبية للاجئين في المخيم. وقال راس في حديثه لـ “الطريق”: الشيء الذي يميّز “سامز” عن غيرها تعدد الإختصاصات ونوعية العمل وإستمراريتها، لافتا أن الهدف الرئيسي من المشروع تزويد اللاجئين بالمخيم بجميع احتياجاتهم الطبية وكافة الإختصاصات للكبار والصغار، وقمنا بتوسيع الإختصاصات مثل القلبية والأدوات التشخيصية مثل صور الأشعة، ونعمل على متابعة الحالات الصعبة، إضافة إلى توفير الخدمات التي لا تتوافر في المراكز الأخرى. وأثنى مدير مخيم الزعتري العقيد ذوقان عبيدات على هذا المركز الطبي، وقال انه سيكون إضافة نوعية إلى جانب المستشفيات والمراكز الطبية الأخرى العاملة داخل المخيم، مؤكدا أن هذا المركز من شأنه أن يمثل دعما لجميع الجهات العاملة والتي تأثرت جراء الأزمة السورية.

وأكد رئيس جمعية سامز الدكتور أحمد الطرقجي أنه تم تصميم المركز الطبي الجديد خصيصا لتلبية الحاجة المتزايدة لتوفير خدمات رعاية صحية ثابته ومستمرة للاجئين، خاصة بعد إغلاق مجموعة من المرافق الصحية في المخيم مؤخرا. و قال الطرقجي أن “سامز” سوف تستمر بتنظيم الحملات الطبية للأردن كل 3 اشهر، و تعيين متطوعين من عدة بلدان مختلفة للعمل في المركزالطبي . حيث قدم متطوعي “سامز” في المركز الطبي في الفترة ما بين 18-23 تشرين الثاني 2017 الرعاية الأولية و المتخصصة لسكان المخيم خلال الحملة الطبية الرابعة للمنظمة في الاردن لهذا العام. خلال 2017 تم تنفيذ 35 حملة طبية ل “سامز” في الأردن ولبنان وتركيا وبنغلادش. إضافة إلى 5 حملات أخرى مخطط لها حتى نهاية العام الحالي.

لافتا إلى وجود 100 مركز في الداخل السوري يتم إدارتها من قبل 2000 شخص من كوادرهم. وأكد الطرقجي لـ “الطريق” أن الهدف من المركز تقديم أفضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية، لافتا أن المخيم يوجد فيه عدة مراكز طبية تعاونا معهم لتوفير الخدمات غير مغطاة بشكل كامل.

وأوضح: أن “سامز” ملتزمة بتلبية إحتياجات اللاجئين الطبية بشكل متواصل ومكثف، لافتا أنهم يسعون في المستقبل لإيجاد مخصصات من أجل العمليات الجراحية على المدى البعيد لكن هذا يتطلب الحالة والإصرار، وأن تتوفر البيئة المناسبة للعمليات الجراحية إضافة إلى المعدات والكوادر الجراحية، لكن في بعض المراكز داخل سوريا تتوفر العمليات الجراحية المتوسطة مثل حالات البتر، والزايدة.

24879150_1975338969413283_186535199_o

24883107_1975338982746615_1369019015_o

SAMS Opens Multi-Specialty Medical Center in Za’atari Camp to Address Health Care Needs

By: Mohammed Al-Haraki, Louay Saeed, and Reda Bajboj

Photography: Issa Al-Nuseirat and Mohammed Al-Ruba’ee

The new multi-specialty medical center, which was inaugurated by the Syrian American Medical Society (SAMS) at Za’atari Camp on November 15, 2017, is expected to provide 7,700 medical services per month, treating up to 350 patients on a daily basis, in various areas of specialty care, including cardiology, neurology, pediatrics, gynecology, dental, and orthopedics, as well as those pertaining to primary and preventative care.

The SAMS Multi-Specialty Medical Center will address the vast and urgent health care needs of 80,000 refugees presently residing in Za’atari Camp, the world’s largest Syrian refugee camp. Many refugees in the camp suffer from chronic and communicable illnesses and emotional trauma that have gone untreated due to a lack of consistent, specialized medical services.

Currently SAMS is considered one of the most active and trusted international NGOs on the ground in Syria, and has been at the front lines of crisis relief in Syria and neighboring countries since the Syrian conflict erupted in 2011. The organization has provided medical services in Za’atari for over three years.

Jordanian Minister of Health, His Excellency Professor. Mahmoud Al-Sheyyab said: “We have a great interest in the opening of the Syrian American Medical Society (SAMS) center in Za’atari camp, and to provide them with primary healthcare services and specialized medical services, including radiology, medical laboratory, and dental care services. Also, providing the necessary medicines to the center, and giving them to patients for free.”

SAMS Foundation Chairman, Dr. Amjad Rass, said that the Syrian American Medical Society has provided medical services in Za’atari since 2014, and worked with non-governmental organizations to provide care in all its forms. He emphasized that SAMS provided 12,000 services per month to the refugees in Za’atari camp. In the last year, 95,637 medical services were provided to refugees living in the camp. Dr. Amjad Rass said to “The Road”: “What distinguishes SAMS from others is its multi-specialty, ongoing and high-quality healthcare. Emphasizing that the main goal of the project is to provide the refugees in the camp with all their health care needs in all specialties for adults and children. We have expanded the specialties such as cardiology and diagnostic tools like X-Rays. We are following up the difficult cases, in addition to providing services that are not available in other centers.”

The director of the Za’atari camp, Colonel Thogan Obeidat praised the medical center, and said that it would be a new addition along with hospitals and other medical centers operating inside the camp. He stressed that this center would represent support for all working parties that were affected by the Syrian crisis. SAMS President, Dr. Ahmad Tarakji, said: “The new medical center has been carefully designed to address the growing need for ongoing, quality medical care to refugees, following the recent closure of a number of health facilities in the camp.”

Dr. Ahmad Tarakji stated that SAMS will continue to organize medical missions to Jordan every three months, deploying volunteers from different countries to work in the medical center. From November 18 – 23, 2017, SAMS volunteers at the medical center provided specialized and primary care to residents of the camp during the organization’s fourth medical mission to Jordan this year. Throughout 2017, 35 SAMS medical campaigns were implemented in Jordan, Lebanon, Turkey and Bangladesh, and five more campaigns are planned for this year.

Dr. Tarakji also pointed out that there are 100 centers inside Syria that are being managed by 2000 persons of their staff. He emphasized to “The Road” that the goal of the center is to provide the best medical services and health care, and that they cooperated with many medical centers in the camp in order to provide uncovered services. He explained that SAMS is committed to addressing refugee medical care needs continuously. He emphasized that they are seeking to find resources for surgical operations in the long term, but this requires determination, a suitable environment for the surgical operations, tools and surgical staff.

However, some surgeries such as amputations and appendicitis are available inside some centers in Syria.

24882841_1975338966079950_871818603_o