The first issue of Jasmine magazine is now available 

first issue of Jasmine magazine is now available at https://jasminewomenmagazine.com

Jasmine is a magazine dedicated to women’s affairs in less fortunate regions which focuses on women and their role in society. The reader will find that the topics of the magazine are about women’s issues, concerns and the challenges that they must overcome to enable them to move towards a better future. We in the magazine believe that today women play many roles. Some act as the glue that holds family together, raising children and establishing the next generation. Others are inspirations to their communities by supporting themselves with fulfilling careers, championing efforts for social change, serving as role models for younger women and forging paths into new areas of expertise. Many women manage to do both! Each new generation of women leaves behind them a stronger foundation

for those who come after to realize their full potential. This first issue of Jasmine contains topics that are of interest to women, mothers and wives;. Stories spoken directly from the lives of women of all ages, now – we offer expert advice from a number of health specialists on the conditions for adequate sleep and how to ensure that children rest properly, crucially, we also explore the growing rates of autism in children, to sharing the challenges of going back to the family home and starting anew after a divorce, as well as some inspiring voices to show that sometimes, those challenges are worth facing, in order to raise ourselves from the dust of a difficult relationship to forge a brighter, more dignified future. This issue will touch the reader, evoking the compassionate, powerful and deeply loving nature of women and shining a light on their bravery in confronting all of the challenges they face in order to realize their dreams and build their futures in an atmosphere of stability, safety and peace.

The magazine is one of CIVIC projects to re-image and re- make the world one neighborhood at a time

Editor in chief Hada Sarhan

Senior editor Mosherh Al Zayoud

………………………

“ياسمين”تحتفي بالمرأة

صدر العدد الأول من مجلة “ياسمين” المتخصصة بشؤون المرأة القاطنة في المناطق الاقل حظا وموجهة لقطاع النساء المحدد ودورهن في المجتمع . لذلك يجد القاريء أن مواضيع المجلة تتمحور حول قضايا المرأة وهمومها والتحديات التي تواجهها لتمكينها في مسيرتها نحو المستقبل الأفضل. اسرة تحرير المجلة تؤمن بان المرأة قادرة على تحمل المسؤولية بجدارة وقد اثبتت انها تتحرك على عدة محاور في خدمتها لمجتمها ومحيطها، فهي الأم التي الحنونة التي تحافظ على الروابط الأسرية وتربية الأطفال وتنشئة الأجيال ، كما تخرج من البيت لتعمل وتشارك في بناء المجتمع من خلال انجازاتها المهنية المتعددة ، بحيث تكون بنجاحها قدوة ونموذج يقتدى به ، وتفتح الأبواب أمام نساء اخريات من ألأجيال الجديدة خصوصا الباحثات عن فرص في اسواق العمل .

ويحتوي العدد الأول من “ياسمين ” مواضيع مختلفة ومهمة للمرأة الأم والزوجة ، مثل قضية “التوحد عند الأطفال “، وافكار لعدد من المتخصصين المهتمين بالصحة حول ضرورة اخذ قسط كاف من النوم والراحة خصوصا بالنسبة للأطفال .

كذلك يتم على صفحات المجلة مناقشة التحديات الناجمة عن فسخ العلاقات الزوجية والقدرة على استئناف حياة جديدة للمرأة بعد الطلاق، اضافة الى البحث عن كيفية مواجهة هذه التحديات والتصدي لها من أجل الخروج من علاقة صعبة مستحيلة والتمكن من الوصول الى مستقبل افضل مشرق معزز بالكرامة .

هذه القضايا تلهم كل قاريء وتساعده على معرفة الطبيعة العاطفية والفكرية للمرأة وحجم قدراتها وشجاعتها على المواجهة وتجاوز كل الصعاب من أجل صياغة احلامها وبناء مستقبلها في اجواء من الأستقرار والطمأنينة والمحبة والسلام .

ومشروع المجلة هو احد مشاريع المنظمة البريطانية CIVIC والتي تهدف الى جعل العالم اكثر قربا.

ويرأس تحرير المجلة الاعلامية هدا السرحان

ويساعد في التدريب والتحرير الصحفية مشيرة الزيود

“Tabikh” – طبيخ

 

The Road Media magazine / In transit present the first episode of the series “Tabikh” (cooking in Arabic) that shows traditional recipes by refugees women in Za’atari camp.


 

الحلقة الاولى من سلسلة “طبيخ” حول بعض الوصفات التقليدية في سوريا خصوصا في المناطق .الحدودية .يقدم “طبيخ” لاجئات من مخيم الزعتري

Layali Beirut – طريقة عمل ليالي بيروت

English bellow..

:المقادير

ثلاثة أكواب من الحليب السائل

خمس ملاعق كبيرة من السكر

ملعقة كبيرة من النشا

ملعقة كبيرة من ماء الورد

ملعقة كبيرة من المستكة المطحونة بشكل ناعم مع السكر

فستق حلبي للتزيين

:للقطر

ستة أكواب من السكر

ثلاثة أكواب من الماء

ملعقة كبيرة من عصير الحامض

:طريقة تحضير القطر

نضع السكر والماء في قدر عميق، ثم نحركهما جيداً حتى يختفي السكر بالماء، ثم نتركه على نار هادئة حتى يغلي. بعد أن يغلي الماء نضيف عصير الحامض إليه، ثم نتركه يغلي لمدة خمس عشرة دقيقة، وحين يصبح المزيج كثيفاً نرفعه عن النار. نضع القطر في إبريق السكب الخاص، ونتركه حتى يبرد.

:لتحضير الحلى

نضع كوبين من الحليب في قدر عميق، ثم نرفعه على النار ونتركه حتى يغلي. نضع النشا وكوب الحليب المتبقي في وعاء صغير ونحركه جيداً حتى يذوب النشا تماماً، ثم نضيف المزيج لقدر الحليب، ونحركه باستمرار حتى يصبح كثيفاً ثم نرفعه عن النار. نضيف كلاًّ من المستكة وماء الورد للمزيج، ثم نخلط المكونات مع بعضها جيداً حتى يصبح المزيج متجانساً، ثم نسكبها في وعاء التقديم ونرش القليل من الفستق، ونتركها جانباً حتى تبرد. او يمكن ان نضع الطبق في الثلاجة ونتركه لمدة ثلاث ساعات كاملة، ثم نخرجه ونقطعه بالسكين لقطع متساوية، ثم نسكب القطر على القطع بعد وضعها في الأطباق الخاصة.

 

صحتين وعافية

Ingredients:

3 cups of milk

5 tablespoons of sugar

1 tablespoon of starch

1 tablespoon of rose water

1 tablespoon of mastic (grinded with sugar)

Pistachios

Syrup:

6 cups of sugar

3 cups of water

1 tablespoon of lemon juice

Syrup preparation:

Put the sugar and water in a deep saucepan and stir well until the sugar dissolves, leave the mixture over low heat to boil.

Add the lemon juice, and let it boil for 15 minutes.

When the mixture becomes thick, remove it from heat and leave aside to cool.

Preparation:

Put 2 cups of milk in a saucepan and leave over low heat to boil.

Dissolve the starch in the remaining milk, then add the mixture to the milk and stir continuously until the mixture becomes thick.

Remove from heat, then add the mastic and rose water and stir the mixture well.

Pour the mixture into serving dish and garnish with pistachios. Leave aside to cool or in the refrigerator for 3 hours. After that, cut into equal pieces and add the syrup.

Enjoy!

Chicken shawarma – طريقة عمل شاورما الدجاج

English bellow..

:المقادير

كيلو ونصف دجاج، شرائح رفيعة –

2 ملعقة كبيرة عصير ليمون –

ملعقة صغيرة بشر ليمون –

ملعقة صغيرة خل –

ملعقة صغيرة ملح –

2 ملعقة صغيرة فلفل أسود –

ملعقة صغيرة بهارات –

نصف ملعقة صغيرة كركم –

نصف ملعقة صغيرة هيل مطحون –

نصف ملعقة صغيرة شطة –

نصف ملعقة صغيرة زنجبيل مطحون –

2 ملعقة كبيرة زيت نباتي –

3 حبة بصل شرائح رفيعة –

3 حبة بندورة –

:طريقة التحضير

ضعي شرائح الدجاج في وعاء مع كل التوابل والملح، الفلفل، عصير الليمون، الخل، بشر والليمون. قلّبيهم جيداً وغطي الوعاء وادخليهم البراد لفترة جيدة. استخرجي رُب البندورة واتركيه جانباً. ضعي الزيت في مقلاة كبيرة على نار متوسطة، أضيفي مزيج الدجاج عليها وقلّبي حتى يتغير لون الدجاج. وأضيفي البصل وقلّبي لمدة 5 دقائق. ثم أضيفي رب البندورة وقلّبي ثم اتركيه حتى ينضج الدجاج

صحتين وعافية

 

 

Chicken shawarma

 

1 ½ kilograms of chicken (sliced)

2 tablespoons of lemon juice

1 teaspoon of lemon zest

1 teaspoon of vinegar

1 teaspoon of salt

2 teaspoons of black pepper

1 teaspoon of spices

½ teaspoon of turmeric

½ teaspoon of cardamom powder

½ teaspoon of chili pepper

½ teaspoon of ginger powder

2 tablespoons of oil

3 onions (sliced)

3 tomatoes

Preparation:

Put the chicken slices in a bowl, then add all spices, pepper, lemon juice and lemon zest. Cover the chicken and leave it in the refrigerator for a while.

In a frying pan, put some oil and cook the chicken over medium heat, then add the onion and stir for 5 minutes. Add the tomatoes and stir the mixture until the chicken is cooked.

Enjoy!

 

 

 

 

Health control on restaurants and sweets shops is required – مطلوب رقابة صحية على المطاعم ومحال الحلويات

English bellow..

 

اعداد: رضا بجبوج

تصوير: محمد الرباعي

يستاء سكان مخيم الزعتري من السلوكيات الخاطئة التي يتبعها بعض أصحاب المطاعم ومحال الحلويات والمواد الغذائية، وذلك نتيجة عدم وجود الرقابة الصحية الكفيلة بزرع الثقة في النفس وشراء ما يحاتجونه دون الشك بصحته ونظافته.

يقول عيسى سليمان (36 عام) أنه يستاء عندما يدخل مطعم لشراء الساندويش ويجد من يقوم بإعدادها يشعل سيجارته أثناء العمل، وأنا شخصيا لا أحب رائحة التدخين أبدا، مما قد يسبب هذا التصرف بتلوث الطعام برائحة التدخين السيئة. وأطالب من المسؤولين في مخيم الزعتري بأن يجدوا حلا لمثل هذه التصرفات لكي نستطيع شراء ما نحتاج لأطفالنا بكل ثقة وعدم تردد.

وأشار محمد الرفاعي (28 عام) إلى إستيائه من بعض أصحاب محال الحلويات الذين يقومون بصناعة الحلويات وترتيبها وبيعها دون لبس القفازات الخاصة والتي تحمي منتجاتهم من التلوث أو الأوساخ العالقة بيده، لافتا أن السبب في ذلك عدم وجود الرادع والرقيب الذي يحاسبهم على مثل تلك التصرفات.

وطالب من المسؤولين في المخيم الإنتباه جيدا على هذه السلوكيات التي قد تؤدي إلى تسمم الأطفال، مؤكدا بأن الحل يكمن في تشكيل لجنة صحية وظيفتها رقابة جميع المحال في المخيم ومحاسبة كل من تسول له نفسه عدم تطبيق التعليمات التي يتم سنها.

وأوضحت أم لؤي (53 عام) أن سلوكيات أصحاب المطاعم ومحال الحلويات منفرة لعملية الشراء خاصة من يملك الأطفال حيث يخاف عليهم من التلوث أو التسمم، لافتة إلى أهمية وجود الرقابة الذاتية وهي قضية تتعلق بضمير صاحب المحل، فلبس القفازات وحفظ الأطعمة في مكانها الصحيح ليس بحاجة إلى جهد أو تكلفة بل هي أمور بسيطة تتعلق بسمعة المحل وزيادة الطلب على الشراء منه.

أما أم احمد (44 عام) تقول: لا بد من الإنتباه لبعض اﻷمور التي لا بد من وضعها تحت المجهر والتنويه إليها، حيث هناك نوع من عدم النظافة وإتباع أمور يجب اﻹنتباه لها وإستبدالها حيث أن هناك بعض الأشخاص يتبعون عادات خاطئة مثل عرض الحلويات مكشوفة امام المحال او تقطيع الخضروات على اسطح غير نظيفة وملوثة ما يستدعي عدم  شراء هذه المأكولات.

وأكد أبو عبد الله (49 عام) أن هذه السلوكيات تعكس صورة غير حضارية وأيضا تساعد في نقل بعض اﻷمراض بطريقة غير مباشرة لنا، ولا بد من إيجاد حل مناسب. مطالبا أصحاب المحال عدم كشف المواد الغذائية وتعرضها للغبار، وضرورة تنظيف اﻷدوات المستخدمة، واﻹنتباه لصلاحية المواد المعلبة.

 

By: Reda Bajboj

Photography: Mohammed Al-Ruba’ee

Residents of Za’atari camp are upset from the wrong practices of the owners of some restaurants, sweets shops, and food suppliers. This is due to the lack of health control that assure them to buy what they need without worrying if it’s clean or not.

Issa Suleiman (36) says that he gets upset when he finds the one who prepares the food in a restaurant smokes while he is working.

“Personally, I don’t like the smell of smoke at all. This behavior might contaminate the food with the bad smell of cigarettes. I ask from the officials in Za’atari camp to find a solution for this kind of behaviors, so that we can buy what we need for our children without any worries.”

Mohammed Al-Refaee (28) pointed out that he is upset from the owners of some sweets shops, who prepare the sweets without wearing special gloves to prevent their products from being contaminated.

Emphasizing that the reason for this is the absence of a deterrent or someone who holds them accountable for such behavior.

He asked the officials in the camp to pay attention to these behaviors which might lead to children poisoning. He emphasized that the solution is to make a health committee in order to control all the shops in the camp, and punish anyone who will not follow the enacted instructions.

Um Louay (53) explained that the behaviors of the owners of restaurants and sweets shops make them don’t want to buy, especially who have children where they are afraid from poisoning and contamination. She stressed on the importance of the self-censorship and that it is a matter of shop owners’ consciousness.

Wearing gloves and saving food in a proper place doesn’t require a lot of effort and cost. These are simple things related to the shop reputation and the increase of demand on their products.

Um Ahmed (44) says: “Some issues should be carefully noticed where there is lack of hygiene. Some habits should be changed such as leaving the sweets uncovered in front of the shops, cutting vegetables on dirty surfaces. This leads to not buying these foods.”

Abu Abdullah (49) said that these behaviors reflect bad impression, and transmit some diseases indirectly to us. A suitable solution should be found. He asked the shops’ owners to cover the food, clean the tools for preparing food, and pay attention to the food expiry date.

Beehive Recipe

English below…

خلية النحل

المكونات:

1- كوبان من الدقيق

2- كوب ماء

3- ثلاث ملاعق حليب بودرة

4- ملعقة كبيرة خميرة فورية

5- تمر معجون جيدا 6-

نصف ملعقة بيكنج باودر

7- رشة ملح

8- كوب سكر بودرة 9

– بيضة واحدة 10

– ملعقة كبيرة زعفران 11

– ربع كوب زيت نباتي

طريقة التحضير:

يخلط كل من الدقيق، والبيكنج باودر، والحليب، والملح، والسكر، والخميرة في وعاء، ومن ثم يضاف الزيت، والبيض، والزعفران، والماء، وتعجن جميع المكونات باستخدام اليد، إلى أن تصبح عجينة متماسكة لا تلتصق باليد. تدهن العجينة بقليل من الزيت النباتي، وتغطى وتترك جانبا حتى تختمر. تقطع العجينة إلى قطعٍ كروية صغيرة، وتحشى بقليل من التمر وتكور (حيث يصبح التمر بالداخل والعجينة بالخارج)، ومن ثم تصف الكرات بشكل متراص في صينية لتعطي شكل الخلية؟ يدهن الوجه بصفار البيض المخفوق مع الحليب ورشة ملح لكي تعطي اللمعان، وبعدها يتم إدخال الصينية في فرن تم تسخينه سابقا مدة 15 دقيقة، وتقدم.

وصحتين وعافية

 

Beehive Recipe

Ingredients:

2 cups of flour

1 cup of water

3 tablespoons of powdered milk

1 tablespoon of yeast

½ tablespoon baking powder

Dates paste

Salt

1 cup of sugar

1 egg

1 tablespoon of saffron

¼ cup vegetable oil

Preparation:

Mix the flour, baking powder, milk, salt, sugar and yeast in a bowl, then add the oil, egg, saffron and water. Knead all ingredients by hand until you have a soft dough that does not stick to the hand. Cover the dough and leave aside until doubled. Cut the dough into small pieces, fill each piece with dates and shape it to a ball (dates become inside and dough outside). Place the balls close to each other to give the beehive shape on a greased baking tray. Brush the surface of the dough with the beaten egg and milk, then bake for 15 minutes in preheated oven.

Enjoy!

Behaviors that may disturb the guest

English below…

سلوكيات يستاء منها الضيف

اعداد: فريدة النصيرات

عادة ما يقوم الضيف بالانتباه على الأواني التي تقدم فيها الضيافة، والبعض ينتقد السلوكيات أثناء التقديم، لذلك لا بد من اتباع بعض الخطوات البسيطة من أجل تجنب أي خطأ قد يرتكب، وسنتناول هنا أخطاء شائعة وهي:

  1.  يجب تجنب تقديم القهوة بأكواب الشاي وهي عادة لا يحبذها الكثير من الضيوف، وتعكس صورة سيئة عن اهتمام ربة المنزل.
  2.  يجب تقديم القهوة بفنجال خاص مع الصحن الخاص به ومراعاة تقديم كوب ماء ويفضل أن يكون شفاف.
  3.  عدم تقديم الصينية وهي مبللة بالماء أو سكب القليل من القهوة والشاي أو العصير عليها مما قد يؤدي إلى تبليل الضيف بها أثناء استلامه الكوب.
  4.  يفضل عدم تقديم الفواكهة مبللة، ويجب تقديمها بوعاء خاص بها.
  5.  عليك تجنب تقديم الماء للضيوف بذات الكوب، حيث يستاء الكثير من هذا السلوك ويعتذر عن شرب الماء دون إبلاغك بذلك.
  6. يفضل في العزائم تقديم الأكل بأطباق خاصة يراعي بذلك عدد الضيوف، لأن الكثير من الأشخاص يستاء من عادة الأكل الجماعي.
  7.   يفضل وضع عبوة محارم أمام الضيوف، لكي لا يضطر لطلبها منك.
  8. تقديم الحلويات بأطباق أحجامها مناسبة وموحدة

 

Behaviors that may disturb the guest

By Faridah Al-Nuseirat

The guest usually pays attention to the dishes that you serve, and some of them criticize the behaviors during serving the dishes. So, it is necessary to follow some simple steps in order to avoid any mistake. Here we will talk about some common mistakes, such as:

1. Avoid serving coffee in tea cups. Many guests don’t like this, and it reflects a bad image for the housewife.

2. Coffee should be served in a special cup, and serve a glass of water with the coffee, it is preferable to be made of transparent glass.

3. Don’t use wetted tray when serving, and clean it if you poured a little coffee, tea or juice on it, because this may lead to spill on the guest while receiving the cup.

4. It is preferable not to serve wetted fruit, and it should be served in a special bowl.

5. Avoid using same cup to serve water for all guests, because many guests don’t like this behavior and they apologize for drinking water without notifying you.

6. When serving food, use a dish for each guest because many persons don’t like eating from the same plate.

7. Serve sweets in suitable size of dishes.

We are ready for winter

English below…

مستعدون لاستقبال فصل الشتاء

اعداد: عبير العيد وسهيمة العماري

تصوير: محمد الرفاعي

يقوم اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري بتحضير أنفسهم لإستقبال فصل الشتاء، ويبدأون قبل دخوله بتغطية كرفاناتهم بـ “الشوادر” لكي تحميهم من تسرب مياه الأمطار، ويتأكدون من سلامة الكرفان ومدى إحكامه لحماية أنفسهم وأطفالهم من البرد القارص. ويعملون على تنظيف الساحات حول الكرفانات لتجنب الوحل أثناء هطول الأمطار. وإضافة إلى ذلك تعمل ربات المنازل على تخزين “المونة” المكونة من المقدوس والبقوليات، وتنشيف الملوخية، ويقمن برفع الملابس الصيفية وغسل ملابس الشتاء.

“الطريق” تجولت في المخيم وألتقت باللاجئين للإطلاع على تحضيراتهم وهي جميعها متشابه، وتعتبر طقسا سنويا يقومون به في كل فصل شتاء.

خزنا “المونة”

تقول أم رافع (44 عام) أنها تعشق هذا الفصل لما له من أجواء جميلة، وتعمل الأن على تهيئة كرفانتها لاستقبال الشتاء من كافة الجوانب، ومن تحضيراتها الهامة قامت بتخزين “المونة” المتعارف عليها منها “المقدوس، اللبنة، الملوخية، البامية، وورق العنب” وجميها مأكولات لا يستغني عنها السوريين في فصل الشتاء. وأضافت: نقوم بغسل فراش المنزل قبل قدوم فصل الشتاء ونعمل على ترميم أطراف الكرفانة بشكل محكم لحمايتها من الأمطار وضمان عدم تسرب المياه إلى الداخل.

أما أم محمود (39 عام) تحضيراتها شبيه بتحضيرات أم رافع، وعملت على ترميم كرفانتها من الخارج لكي لا تتسرب مياه الأمطار إليها، كما عملت على إحكام النوافذ والأبواب جيدا لحماية أطفالها من البرد القارص، وأوضحت: أنا وجميع أفراد أسرتي نعشق فصل الشتاء لما له من أجواء عائلية في الجلوس سويا بجانب المدفئة، وعملت على تخزين “الحواضر” المتعارف عليها “المقدوس، ورق العنب، والملوخية” كما ننتظر موسم الزيتون لنقوم بتخزينه أيضا وهو من المواد الأساسية في حياة السوريين.

حضرنا ملابس الصوف

من جهتها أكدت أم قاسم أن تحضيرات الشتاء بسيطة ولا تحتاج إلى جهد كبير للقيام بها، وجميع متلطبات التحضير غير مكلفة، ولا بد من هذه التحضيرات كتجهيز المؤكلات التي أعتاد عليها السوريين في بلدهم وأهمها المقدوس الذي يعد من ضروريات “المونة” لدى جميع الأسر في المخيم، متمنية من هذا الفصل أن يحمل الخير ليعم على الجميع. وقمت بإخراج جميع ملابس الشتاء خاصة الصوف و”الستر” التي يستخدمها أطفالي وغسلتها، لتكون جاهزة للبس في أي قوت حيث من الممكن أن يأتي في أول أيام فصل الشتاء برد قارص غير متوقع وبشكل مفاجئ خاصة أثناء الليل، وعملت أنا وزوجي على ترميم الكرفانة من الخارج وإحكام أطرفها جيدا لكي لا تتسرب مياه الأمطار إلى الداخل.

بينما قال أبو علي (56 عام) نقوم بتأكد من سلامة كرفاناتنا من أجل إستقبال فصل الخير والعطاء، ونعمل على إحكام جميع منافذ الهواء كالنوافذ والأبواب بسبب البرد القارص الذي يأتي في كل عام. ونستخدم الشوادر ذات اللون البرتقالي بسبب سماكتها وجودتها في الإستمرار وقت أطول، وتحمّل الرياح الشديدة في حماية سقف الكرفان، لذلك أنصح الجميع باستخدامها، كما نقوم بتنظيف الباحات حول الكرفان من الأتربة والصرار لكي نستطيع الدخول إلى كرفانتنا والخروج منها لكي لا نسير على الوحل بسبب اختلاط الرمل بمياه الأمطار.

وأوضح أبو عدي (48 عام) أنه يقوم في كل عام بحفر قناوات صغيرة وظيفتها تبعد مياه الأمطار عن كرفانته، وهي سهلة وبسيطة لا تحتاج إلى عناء، لافتا إلى أهمية أن تحفر هذه القناوات خاصة في الأماكن المرتفعة لتمنع سرب المياه إلى الداخل، كما أقوم أيضا بالتأكد من إحكام النوافذ وأعمل على تنظيف الساحة أمام كرفانتي.

23336185_1962198870727293_195525259_o

We are ready for winter

By: Abeer Al-Eid and Suhaima Al-Ammari

Photography: Mohammed Al-Refaee

Syrian refugees in Za’atari camp are preparing themselves for winter. They start covering their caravans in order to prevent leaking of rain. They ensure the safety of the caravan, and if it closes well in order to protect themselves and their children from the cold. They clean the yards around the caravans to avoid mud during the rain. In addition, housewives store the food stock such as Makdous, legumes, and Molokhia. Also, they put away summer clothes and wash winter clothes. “The Road” walked around the camp and met refugees to see their preparations, which are all similar. It is a routine that they do in every winter season.

Food stock

Umm Rafie (44 years old) says that she loves this season because of its clear air. Now she is working on preparing their caravan for winter from all issues. One of its important preparations is storing food such as “Makdous, yoghurt, Molokhia, Okra, and grape leaves”. All of these food items are indispensable for Syrians in the winter.

She added: “We wash the mattress before winter, and we repair the edges of the caravan tightly to protect it from the rain and to make sure that the water will not leak inside.”

Umm Mahmoud (39 years old) is doing similar preparations of Um Rafie. She repaired her caravan from outside so that rainwater will not leak into it. Also, she closed the windows and doors well in order to protect her children from the cold. She explained: “Me and all of my family member love the winter, because of its atmosphere and to sit together next to the heater. Also, I stored popular food such as “Makdous, grape leaves, and Molokhia”. We are waiting for the olive season to store it, because it is one of the basic foods in the Syrian life.”

We prepared wool clothes

Um Qasem claimed that winter preparations are simple and do not require much effort, and that all preparations are inexpensive. Food preparation such as Makdous that the Syrians used to prepare in their country, has to be done. Hoping that this season will carry the goodness for everyone.

“I washed winter clothes especially wool clothes and jackets that my children wear, to make it ready to wear at any time. It is possible that an unexpected cold comes especially during the night in the beginning of the winter. I worked with my husband on fixing the caravan from outside, and closing its parts well so as rainwater will not leak into it.

” Abu Ali (56 years old) said: “We ensure the safety of our caravans in order to adjust to the season of goodness and tender. We close all windows and doors well because of the cold that comes every year. We use thick orange peel which has good quality for longer protection. It also protects the roof of the caravan from the strong wind. So, I advise everyone to use it. Also, we clean the dust and stones around our caravan so that we can enter our caravan and get out of it easily. Because the dust makes mud if it is mixed with rain.”

Abu Oday (48 years old) explained that every year he digs small drains, which carry the rainwater away from his caravan. It is easy to do and it needs just a little work. He mentioned the importance of digging these drains especially in high places in order to prevent water from leaking into the caravan. Also, he makes sure to close the windows well, and cleans the yard in front of his caravan.

Syrian kishk pie

English below…

فطائر الكشك السورية

المكونات

 كيلوغرام من الطحين الأبيض 

نصف ملعقة صغيرة من الملح

نصف ملعقة صغيرة من السكر

 نصف كوب من الزيت النباتي

ثلاث ملاعق صغيرة من الخميرة

 ماء دافئ للعجن

الحشوة

 كوب من الكشك البودرة

رشة من الملح

حبتان من البندورة مفرومتان فرما ناعما

 بصلة مفرومة فرما ناعما

نصف كوب من الزيت النباتي

طريقة التحضير

أحضري وعاء، وضعي به كمية الطحين، الملح، السكر، الخميرة، والزيت، واخلطيه جيدا، ثم أضيفي الماء الفاتر على دفعات مع العجن المستمر حتى تتشكل لديك عجينة متماسكة. غطي العجينة واتركيها في مكان دافئ حتى تتخمر مدة ساعة من الزمن. حضري الحشوة بخلط الكشك مع البندورة، والبصل، والزيت. سخني الفرن على درجة حرارة 190 مئوية. افردي العجين على سطح مستوٍ مرشوش بالقليل من الطحين، وقطعيها على شكل دوائر. أضيفي الحشوة على كل دائرة من العجين، واتركيها لمدة عشر دقائق حتى ترتاح، ثم ضعيها في صينية الفرن المدهونة بالزيت والطحين واخبزيها حتى تتحمر لمدة خمس عشرة دقيقة، وقدميها ساخنة. وصحتين وعافية

Syrian kishk pie

Ingredients:

1 Kilo white flour

½ teaspoon salt

½ teaspoon sugar

½ cup vegetable oil

3 teaspoons yeast

Warm water

For the stuffing:

2 cups kishk powder

Salt 2 tomatoes (finely chopped)

Onion (finely chopped)

½ cup vegetable oil

Preparation:

In a bowl, put the flour, salt, sugar, yeast and oil and mix together. Then add the water while kneading until you get a cohesive dough. Cover the dough and leave it for an hour in warm place to ferment. Stuffing preparation: mix the kishk with tomatoes, onion and oil. Preheat the oven to 190 ° C. Roll out the dough on a flat surface sprinkled with a little flour and cut into circles. Add the stuffing to each circle of dough, and leave it for 10 minutes. Then put it in a greased baking pan, and bake for 15 minutes. Served hot. Enjoy!