Work is a dignity – العمل كرامة

English bellow..

 

اعداد: صابر الخطيب وسهيمة العماري

تصوير: محمد الرباعي

هم “جنود مجهولون” يعملون على نظافة المخيم دون كلل أو ملل في البرد القارص اوتحت أشعة الشمس الحارقة تراهم صباحا منهمكون لجعل مخيمنا انظف.

عمال النظافة نحترمهم ونقدر العمل المضني الذي يقومون به ونقف كلنا في وجه من ينظر اليهم نظرة سلبية.

التقيناهم في الطريق وتحدثنا معهم حول هموم العمل فقال أبو رائد (46 عام) أن العمل في النظافة ليس سهلا فهي مهنة صعبة جدا لأنها في الشارع ويتعرض فيها لجميع ظروف الطقس فضلا عن التعب الذي يتحمله عند إزالة الأوساخ عن الطرقات، قائلا: لا تشكل نظرة الناس السلبية لي أي إهتمام، لأنني سعيد بوجود عمل أجني منه المال الذي يساعدني في مصاريف أسرتي.

وتقول أم علاء (35 عام) لا يهمني حديث الناس ونظرتهم، أستيقظ باكرا في أجواء شديدة البرودة من فراشي الدافئ لكي أحصل على قوت أطفالي، وأنا مستمرة في العمل وأصبحت معتادة عليه.

اما أم عمر (41 عام) فتقول ان العمل نعمة للانسان وهو افضل من الجلوس في البيت وطلب مساعدة الغير.

وتضيف ام عمر انها تحتمل العمل في نظافة الشارع في أجواء البرد القارص وتحت أشعة الشمس الحارقة من أجل أن تجد المال لتلبي احتياجات بناتها الثلاثة وهي آرملة دون معيل.

لكنها تعاني من نظرة المجتمع السلبية لها كونها إمرأة تعمل في نظافة الشارع، ما سبب لها اليأس والتوتر من نظرة الناس رغم أنها مقتنعة تماما بأن العمل ليس عيبا، خاصة في ظل الظروف التي يعاني منها اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري.

تقول أم عمر: أي عمل يعتمد فيه الشخص على نفسه يعتبر عملا شريفا يجب أن لا يتم النظر إلى عامل النظافة بنظرة دونية، إنه يكد ويتعب للحصول على المال من لكي لا يطلب المساعدة من أحد، يجب أن نشد على أيدي جميع الذين يعملون في هذه المهنة وهم كثر في المخيم.

من جانبه قال أبو محمود (35 عام) وهو لثلاثة اطفال أنه كثيرا من الأوساخ والقمامة التي يتركها الناس بجانب حاوية الحاوية، مما يشكل عليه عبء عند إزالتها، وفي الكثير من الأحيان يحتاج إلى مجرفة لإزالة الطعام والزيوت العالقة في الأرض، داعيا الجميع وتحذيرهم من عدم رمي بقايا الطعام على الأرض وعدم وضع الخبز في حاوية القمامة.

وبين أبو محمود أنه حان الوقت من أجل أن تتغيّر نظرة المجتمع تجاه هذه المهنة، لافتا أن النظافة أساسية في حياة الأفراد والمجتمعات وتدل على ثقافة المجتمع ومن غير المقبول أن يتم النظر إلى عمال النظافة بشكل آخر.

أما أبو معتز (59 عام) وهو أب لثلاثة أطفال قال: عندما يعمل في نظافة الشارع يعاني من آلام في ظهره، خاصة عندما يثني ظهره لالتقاط القمامة عن الأرض وعند تنظيف الشارع ووضع القمامة والأوساخ في الحاوية، معتبرا أن نظرة المجتمع له سلبية، لكن ليس باليد حيلة فهو أمّي لا يعرف القراءة ولا الكتابة لذلك لجأ إلى هذه الوظيفة أو هذه المهنة والعمل ليس عيبا.

 

 

By: Saber Al-Khatib and Suhaima Al-Ammari

Photography: Mohammed Al-Ruba’ee

They are the “unknown heroes” who work on the cleanliness of the camp tirelessly in bitter cold and under the hot sun. We see them working hard in the morning in order to keep our camp clean.

We respect the cleaners and value their hard work that they are doing. We all stand against those who treat them arrogantly.

“The Road” met them and talked about the workers worries. Abu Raed (46) said that working as a cleaner is not easy. It is a hard job because it’s in the street where they are exposed to all weather conditions. In addition to the effort of removing garbage from the streets.

He says: “I don’t care how people look at me, because I am happy to find a job to provide my family needs.”

Um Ala’a (35) says: “I don’t care how people look at me or what they say. I wake up early and I get out of my warm bed in the cold weather, in order to provide my children needs. I will continue in this job, and I am used to it.”

Um Omar (41) says: ” Work is a blessing for humans. It is better than sitting at home and ask for help from others.”

Um Omar said that she endures working on the street in the bitter cold and under the hot sun, so that she can earn money to provide the needs of her three daughters. Because she is a widow and there isn’t anyone to help her.

However, she suffers from the negative look of the community at her, because she is a woman and work in cleaning the streets. This caused her despair and stress despite that she is convinced that what she is doing is not wrong. Especially with the conditions that the Syrian refugees suffer from in Za’atari camp.

Um Omar says: “Any work where the person depends on himself is considered an honorable work. Cleaners should be respected. They work hard to earn money and not ask others for help. We should stand with those who work in this career. They are many in the camp.”

Abu Mahmoud (35) who has three children, says that most of the people leave the garbage beside the waste container. This makes it difficult for him when he removes the garbage. Most of the time he needs to use a shovel to remove food and oils stuck in the ground. He asks everyone not to throw the leftovers on the ground, and to put the bread in the waste container.

Abu Mahmoud explained that it is time for society to change their look towards this career. He pointed out that cleanliness is something essential in the lives of individuals and communities. It is a sign of the society culture. It is unacceptable to look to the cleaners in different way.

Abu Mutaz (59) who is a father for three children, said that when he works to clean the street he suffers from back pain, especially when he bends down to pick up the garbage from the ground, and when he cleans the street and puts the garbage and dirt in the waste container. He thinks that people look for him in a negative way. But he can’t do anything else since he is illiterate, so he can’t find another job.

 

 

 

Cleaning hair comb – لنظافة مشط الشعر

English bellow..

للحفاظ على مقتنياتك الشخصية لا بد من تنظيفها يوميا ومن بين هذه المقتنيات مشط الشعر أو الفرشاة، فإن الإهمال سوف يؤثر على فروة رأسك احدى طرق العناية بالمشط والفرشاة يكون باستخدام الخل لما يتمتع به من خواص تعقيمية مضادة للبكتيريا. يخلط كوبين من الخل مع كوبين من الماء المغلي في وعاء عميق، حيث إن الماء المغلي كفيل بقتل البكتيريا وقمل الرأس والجراثيم الأخرى العالقة بالمشط أو فرشاة الشعر. توضع رأس فرشاة الشعر أو المشط في خليط الخل والماء حيث تكون الشعيرات متجهة إلى الأسفل وتترك لفترة زمنية للسماح للمواد العالقة فيها بالسقوط. يرفع المشط أو فرشاة الشعر من خليط الخل، ويزال الشعر العالق بالأصابع أو باستخدام مشط آخر. يغسل المشط بالماء النظيف للتخلص من رائحة الخل العالقة فيه، ويترك على منشفة جافة ليجف.

 

You should clean your personal items such as hair comb and brush in order to maintain them. One of the methods to clean hair comb and brush is by using vinegar, because of its antibacterial properties.

Mix two cups of vinegar with two cups of boiled water, as boiled water can kill bacteria, head lice and other germs attached to the hair comb or brush. Soak the head of the comb or brush in the mixture for a period of time so anything stuck in the comb will fall down.

Remove the hair comb or brush from the mixture, and remove any hair stuck in it by your hand or using another comb. Wash the comb with clean water to get rid of the vinegar smell and leave aside to dry.

 

 

Ways to soak the clothes – طرق نقع الغسيل

English bellow..

كان الاعتقاد السائد أن إطالة مدة نقع الغسيل تساعد على تحلل القذارة، لكن ثبت أن طول النقع يعيد تثبيت تلك القذارة في الملابس، لذلك يفضل نقع الملابس لمدة نصف ساعة في محلول الصابون الدافئ.

أما الملابس القطنية فيفضل أن تنقع في الماء البارد مدة 12 ساعة ليسهل تنظيفها، وقد تطول المدة إلى 24 ساعة، وفي هذه الحالة يجب تغيير الماء حتى لا تتوالد البكتيريا التي تسبب التخمر في الماء المحتوي على مواد القذارة فتتعرض الأنسجة للتلف.

وإذا كانت خطوات غسل الملابس صحيحة فلن يكون الغلي في هذه الحالة ضروريا، لكن لابد منه إذا كانت الملابس بها بقع، فالغلي يزيل البقع ويعمل على تنظيف النسيج. لكن هناك خطأ شائع وهو غلي الملابس قبل غسلها، فهذا سيعمل على تثبيت الأوساخ فيها، والطريقة الصحيحة أن تغسل الملابس أولا ثم تغلى في ماء وصابون جديدين. وبعد الغلي اعصري الملابس جيدا واشطفيها فعصر الملابس يطرد بقايا الصابون.

 

 

It was believed that soaking clothes for long duration helps to clean them, but this makes the dirt stick to the clothes. So, it’s better to soak the clothes in warm water and soap for half an hour.

Soak cotton clothes in cold water for 12 hours so it can be cleaned easily. It may take up to 24 hours. In this case, the water should be changed to prevent the accumulation of bacteria which may damage the clothes.

Boiling is not necessary if washing steps are correct. It may be useful if the clothes have stains, because boiling the clothes helps to remove these stains.

Boiling the clothes before washing them is a common mistake. The correct way is to wash the clothes first then boil them with water and soap. After that dry the clothes well.

Health control on restaurants and sweets shops is required – مطلوب رقابة صحية على المطاعم ومحال الحلويات

English bellow..

 

اعداد: رضا بجبوج

تصوير: محمد الرباعي

يستاء سكان مخيم الزعتري من السلوكيات الخاطئة التي يتبعها بعض أصحاب المطاعم ومحال الحلويات والمواد الغذائية، وذلك نتيجة عدم وجود الرقابة الصحية الكفيلة بزرع الثقة في النفس وشراء ما يحاتجونه دون الشك بصحته ونظافته.

يقول عيسى سليمان (36 عام) أنه يستاء عندما يدخل مطعم لشراء الساندويش ويجد من يقوم بإعدادها يشعل سيجارته أثناء العمل، وأنا شخصيا لا أحب رائحة التدخين أبدا، مما قد يسبب هذا التصرف بتلوث الطعام برائحة التدخين السيئة. وأطالب من المسؤولين في مخيم الزعتري بأن يجدوا حلا لمثل هذه التصرفات لكي نستطيع شراء ما نحتاج لأطفالنا بكل ثقة وعدم تردد.

وأشار محمد الرفاعي (28 عام) إلى إستيائه من بعض أصحاب محال الحلويات الذين يقومون بصناعة الحلويات وترتيبها وبيعها دون لبس القفازات الخاصة والتي تحمي منتجاتهم من التلوث أو الأوساخ العالقة بيده، لافتا أن السبب في ذلك عدم وجود الرادع والرقيب الذي يحاسبهم على مثل تلك التصرفات.

وطالب من المسؤولين في المخيم الإنتباه جيدا على هذه السلوكيات التي قد تؤدي إلى تسمم الأطفال، مؤكدا بأن الحل يكمن في تشكيل لجنة صحية وظيفتها رقابة جميع المحال في المخيم ومحاسبة كل من تسول له نفسه عدم تطبيق التعليمات التي يتم سنها.

وأوضحت أم لؤي (53 عام) أن سلوكيات أصحاب المطاعم ومحال الحلويات منفرة لعملية الشراء خاصة من يملك الأطفال حيث يخاف عليهم من التلوث أو التسمم، لافتة إلى أهمية وجود الرقابة الذاتية وهي قضية تتعلق بضمير صاحب المحل، فلبس القفازات وحفظ الأطعمة في مكانها الصحيح ليس بحاجة إلى جهد أو تكلفة بل هي أمور بسيطة تتعلق بسمعة المحل وزيادة الطلب على الشراء منه.

أما أم احمد (44 عام) تقول: لا بد من الإنتباه لبعض اﻷمور التي لا بد من وضعها تحت المجهر والتنويه إليها، حيث هناك نوع من عدم النظافة وإتباع أمور يجب اﻹنتباه لها وإستبدالها حيث أن هناك بعض الأشخاص يتبعون عادات خاطئة مثل عرض الحلويات مكشوفة امام المحال او تقطيع الخضروات على اسطح غير نظيفة وملوثة ما يستدعي عدم  شراء هذه المأكولات.

وأكد أبو عبد الله (49 عام) أن هذه السلوكيات تعكس صورة غير حضارية وأيضا تساعد في نقل بعض اﻷمراض بطريقة غير مباشرة لنا، ولا بد من إيجاد حل مناسب. مطالبا أصحاب المحال عدم كشف المواد الغذائية وتعرضها للغبار، وضرورة تنظيف اﻷدوات المستخدمة، واﻹنتباه لصلاحية المواد المعلبة.

 

By: Reda Bajboj

Photography: Mohammed Al-Ruba’ee

Residents of Za’atari camp are upset from the wrong practices of the owners of some restaurants, sweets shops, and food suppliers. This is due to the lack of health control that assure them to buy what they need without worrying if it’s clean or not.

Issa Suleiman (36) says that he gets upset when he finds the one who prepares the food in a restaurant smokes while he is working.

“Personally, I don’t like the smell of smoke at all. This behavior might contaminate the food with the bad smell of cigarettes. I ask from the officials in Za’atari camp to find a solution for this kind of behaviors, so that we can buy what we need for our children without any worries.”

Mohammed Al-Refaee (28) pointed out that he is upset from the owners of some sweets shops, who prepare the sweets without wearing special gloves to prevent their products from being contaminated.

Emphasizing that the reason for this is the absence of a deterrent or someone who holds them accountable for such behavior.

He asked the officials in the camp to pay attention to these behaviors which might lead to children poisoning. He emphasized that the solution is to make a health committee in order to control all the shops in the camp, and punish anyone who will not follow the enacted instructions.

Um Louay (53) explained that the behaviors of the owners of restaurants and sweets shops make them don’t want to buy, especially who have children where they are afraid from poisoning and contamination. She stressed on the importance of the self-censorship and that it is a matter of shop owners’ consciousness.

Wearing gloves and saving food in a proper place doesn’t require a lot of effort and cost. These are simple things related to the shop reputation and the increase of demand on their products.

Um Ahmed (44) says: “Some issues should be carefully noticed where there is lack of hygiene. Some habits should be changed such as leaving the sweets uncovered in front of the shops, cutting vegetables on dirty surfaces. This leads to not buying these foods.”

Abu Abdullah (49) said that these behaviors reflect bad impression, and transmit some diseases indirectly to us. A suitable solution should be found. He asked the shops’ owners to cover the food, clean the tools for preparing food, and pay attention to the food expiry date.

Laundry instructions – إرشادات لغسل الملابس

English bellow..

  • قبل غسل الملابس أزيلي الغبار عنها، وأزيلي البقع قبل غسلها لأن بعض البقع لا يزيلها الغسل
  • انفضي الجيوب وأزيلي ما فيها من فضلات أو غبار
  • لا تضيفي للغسيل الملون مادة تنظيف من خصائصها التبييض لأن ذلك سيؤثر على نضارة الألوان
  • يفضل إذابة المنظف تماما في الماء قبل أن تضعي الغسيل، ولا تنثري بعضا منه على الملابس بعد وضعها في الماء لأن ذلك سيؤثر على قوة النسيج ولونه

طرق تنظيف الملابس الجلدية **

خلط مزيج من الخل ثم دعك البقعة بهذا المزيج ثم ازالة الخل بقطعة ملابس نظيفة –

ولأضافه لمعه إلى الملابس الجلدية، تنظيف الملابس الجلدية بقطعة مبللة بخل ساخن ثم اشطفيه بقطعه فيها ماء وصابون –

لحماية الملابس الجلدية لا تستخدمي مواد مثل التنر للتنظيف –

قومي بتغليف الملابس الجلدية بغطاء في حالة عدم استعمالها –

  • Remove the dust, and stains before washing the clothes, because some stains are not removed by washing.
  • Empty all of your pockets of any waste.
  • Don’t add bleach when washing colored clothes because it will affect the its colors.
  • It is preferable to dissolve the detergent in water before washing, and not to put it directly on the clothes.

** Ways to clean leather clothes:

  • Wipe the stains by vinegar, then wipe again using a clean cloth.
  • To shine leather clothes, clean the clothes by warm vinegar then wash them with soap and water.
  • To protect your leather clothes, don’t use materials such as thinner when cleaning them.
  • Always cover leather clothes when you store them.

Keep your house clean in winter – لبيت انظف في الشتاء

English bellow..

مع قدوم الشتاء وبرودته وانتشار الأمراض، من المهم أن تتأكدي من نظافة منزلكِ دائمًا، وستساعدكِ هذه النصائح على الحفاظ على نظافة منزلكِ بشكل دوري خلال فصل الشتاء وجعله مرتب

– نظفي دولاب الملابس جيدًا، ولمعي الأرفف الداخلية، وأضيفي معطرًا للدولاب أو بعض قطع الصابون ذات الرائحة القوية.

– نظفي الأماكن الخفية، مثل أسفل قطع الأثاث الثقيلة وخلف الثلاجة، وأسفل الفراش، وغيرها من الأماكن التي لا يطالها التنظيف الدوري عادة.

– نظفي أطر الأبواب من الأعلى، ومفاتيح الكهرباء والمصابيح .

– احرصي على تنظيف الأسقف وإزالة أي بقع في الجدران.

– تأكدي من تنظيف الأبواب بشكل دوري بمطهر قوي، خاصة في فصل الشتاء؛ حيث تكثر الجراثيم بسبب المطر والأتربة التي تسببها الرياح القوية.

.رتبي دواليب المطبخ، وتأكدي من صلاحية التوابل والمأكولات الجافة في دولاب الخزين، وتخلصي من ما فسد.

 

It is important to make sure that your house is clean in winter where there is spread of diseases. These tips will help you keep your home clean and tidy during winter

  • Clean the wardrobe and the shelves well, put some fresheners or some perfumed soap pieces inside it.
  • Clean hidden places, such as under the furniture, behind the refrigerator, under bed, and other places that are not usually cleaned.
  • Clean door frames from the top, light switches and lamps.
  • Make sure to clean the doors using a sterilizer, especially in the winter; where there are a lot of germs due to rain and dust caused by the winds.
  • Organize kitchen cabinets, check the expiry date of the spices and dried foods, and get rid of the expired ones.

My house is clean and beautiful – منزلي جميل و نظيف

English bellow..

اعداد: سهيمة العماري

تصوير: محمد الرباعي

شعرت هدى العماري بملل وهي جالسة في كرافنتها. تلتفت حولها بتمعن لا تجد شيء معلق على الحيطان لكي تزرع في النفس الراحة والمتعة عندما تتأمل بظروف الحياة ومتطلباتها، وفي لحظة قامة وبدأت بالبحث عن كل ما هو تالف لا يلزمها لتجعل منه زينة لمنزلها.

تقول العماري وجدت في منزلي بعض من الأشياء والأدوات والأقمشة التالفة، فقررت أن أعمل من ذلك شيئا ملفت لإنتباه الزائرين، ومريح للنظر، وتجعل من المنزل متألق، ليمحو الإحباط والإكتئاب من حياتي.

وهي عملية أشبه بإعادة تدوير وبفكرة ما أصبحت شيئا جميلا. فجمال البيت واتساع فنائه دليل على ذوق أصحابه وسمة عيشهم لذلك لابد من الحديث عن كيفية الحصول على بيت جميل ومظهر يعكس الذوق الرفيع ويمنحنا الراحة والسعادة وقضاء الأوقات المميزة، ولا يعني أن ننفق المال لنحصل على منزل منمق.

ولأهميتها وجمالها أخذت الأشياء وزودت احدى مدارس المخيم بها وجميعها تعلق على الحيطان ومصنوعة من الأقمشة ومخلفات البلاسيتيك، ونالت الأعمال إعجاب  الكادر التعليمي وجميع الزائرين. وزرت منزل الرسام علي حجيج، وقمت بتزيين منزله وجعلت منه منزلا جميلا وهو عبارة عن إضافة بعض اللمسات الفنية.

أما سعاد العماري تصنع من هذه الأقمشة التالفة الخيام والثياب ووالسائد والفرشات وحمّلات الطناجر وبعض الشراشف الجميلة بطريقة مطرزة، وستائر للنوافذ، ومن يراها يعتقد أنها جاءت بها من السوق، بعد ذلك أصبحت تحيك للكثير من الناس وخاصة الجيران وتحصل على المال من أجل تحسين دخل أسرتها، متمنية من الجميع أن يجعلوا من منازلهم مكانا جميلا لتستمر الحياة.

By: Suhaima Al-Ammari

Photography: Issa Al-Nuseirat

Huda Al-Ammari was bored when she was sitting in her caravan. She looked around but she didn’t see anything on the walls that brings comfort or joy. She started to look for anything she doesn’t need in order to make from it a decoration for her house.

Al-Ammari says: “I found some old tools and fabrics in my house. I decided to create from them an attractive decoration that will make my house more beautiful and will help me to overcome the depression and frustration in my life.

It is something similar to recycling, with an idea for creating something beautiful from unnecessary things. The beauty of the house is a sign of its owner’s personal taste. So, it is important to talk about how to have a beautiful house that reflects the nice personality and brings comfort and happiness. It is not necessary to pay a lot of money in order to get a nice house.”

“I visited a school in the camp and gave them the decorations which are made of fabrics and plastic residues to put them on the walls. The works impressed the educational staff and all visitors.

I visited the painter, Ali Hajeej, I decorated his house and made it a beautiful house by adding some artistic touches.”

Suad Al-Ammari makes tents, clothes, pillows, pot holders, nice embroidered bed sheets, and curtains from these old fabrics. People who saw them thought that she bought them from the market. She started to create things like that for many people, especially for the neighbors, and get paid in order to improve the income of her family. She hopes that everyone makes their houses a beautiful place where life goes on.

 

 

 

 

 

Close tanks’ covers

English below…

أغلقوا اغطية الخزانات

اعداد: الاء معمو وشفاء المحمد

يعاني اللاجئون في مخيم الزعتري من عدم إغلاق أغطية الخزانات العامة بعد تعبئتها من قبل العاملين على صهاريج المياه، وهذه مشكلة لها سلبيات صحية كثيرة، فبعض العائلات لا تسمح لهم ظروفهم المادية بشراء مياه صالحة للشرب فيجبرون على إستعمال هذه الخزانات لجميع متطلبات حياتهم من الشرب والطبخ.

وقالت سميرة الأسعد إنها تعاني من هذه المشكلة بشكل كبير، فهي لا تستطيع أن تستخدم هذه المياه للطبخ، ولا لتنظيف الأواني المنزلية في معظم الأحيان، لما فيها من مخلفات أكياس النايلون والتراب والحشرات. كما تتلوث بالطيور والقطط التي تبحث عن المياه، إضافة إلى المخلفات التي تحملها الرياح. وتقول رنا الحريري أعاني كثيرا من هذه المشكلة خاصة عندما أطبخ ألجأ لشراء مياه معقمة حفاظا على صحة أطفالي من اللأمراض التي تسببها الخزانات المكشوفة.

وأتمنى من الذين يعملون على صهاريج المياه أن يغلقوا الخزانات بإحكام بعد الإنتهاء من تعبئتها، وهو أمر سهلة، ومن حقنا أن نستخدم مياه صحية ونظيفة. وروت أم اسامة المصري قصة حدثت مع إبنها الذي كان يقوم بتنظيف الخزان من التراب والرمال، حيث تفاجأ بوجود الحشرات الضارة المسببة للأمراض، بعد ذلك أصابنا القلق، وأصبحنا حريصون على احكام اغلاق الخزان واحيانا نلجأ الى شراء مياه معدنية .

بينما أكد أبو خالد أنه كل فترة يقوم بالكشف على الخزان، ويعمل دائما على تنظيفه خاصة بعد أن أصيب بمرض الرواسب في الكلى، وبعد زيارته للمستشفى أوضح الطبيب بأن السبب المياه الملوثة. وناشد أبو خالد العاملين على صهاريج المياه أن يقوموا بإغلاق أغطية الخزانات.

Close tanks’ covers

By: Ala’a Ma’amo and Shefa’a Al-Mohammed

Refugees in Za’atari camp suffer from not closing public tanks’ covers after being filled by the workers. This problem has many health risks, where some families can’t buy clean water because of their financial conditions, so they use these water tanks for all their needs of water such as drinking, and cooking.

Samira Al-Asa’ad said that she suffers from this problem very much. She can’t use this water for cooking or for washing the dishes most of the time, because of what it contains such as remnants of nylon bags, dirt and insects. It is also polluted with birds and cats that are looking for water, as well as windborne waste.

Rana Al-Hariri says: “I suffer a lot from this problem, so I buy clean water especially when I cook in order to protect my children from the diseases caused by the uncovered water tanks. I hope that the workers will close the tanks tightly after they finish filling them, this is easy. Also, we have the right to use healthy and clean water.”

Um Osama Al-Masri said that her son was surprised that there are insects that cause diseases when he was cleaning the water tank from dust and dirt. After that, we became worried and we started to make sure to close the tanks tightly and sometimes we buy mineral water.

Abu Khalid said that he checks the water tank from time to time, and he always cleans it, especially that he had kidney disease. When he visited the hospital, the doctor told him that the reason is the polluted water. He asked the workers to close the tanks covers tightly.

Easy ways for polishing copper pots

English below…

تلميع الأواني النحاسية بأسهل الطرق

ترغب العديد من ربات المنازل في الإحتفاظ بأواني النحاس، لجمالها و لإيحائها بالتراث القديم والزخارف والأشكال القديمة التي يحن لها الكثير من الناس. ولكن قد تلاحظ تغير لون النحاس مع الوقت ويصبح غير لامعا ومطفيا ومليئ بالغبار والأوساخ، وتحتار كيف تنظفه؟ وكيف تعيده كما كان براقا ولامعا؟

ويوجد طرق متعدة لكي تنظف النحاس ومنها:

1- مسح أواني النحاس من الغبار و الأتربة التي تكون عالقة بها.

2– غسل الأواني بالماء و الصابون وفركها بقطعة قماش أو ليفة مطبخ.

3- وبعد ذلك قم بإحضار الليمون والملح وفرك الأواني بها جيدا، ويمكن استخدام الليمون والملح والخل مع بعضهم أيضا.

4- وبإمكانك أيضا أن تقوم بنقع الأواني في الليمون والملح والخل وفركهم بهم. 

5- و بعد الإنتهاء من تنظيف الأواني بالليمون و الملح و الخل نقوم بغسلهم بالماء وتنظيفهم مرة أخرى.

6- ونقوم بمسحه بمستحضر تنظيف الأواني النحاسية الجاهز وتجدونه في الأسواق يباع جاهزا، أو يمكن الإستغناء عنه ومسح الأواني بالماء والصابون وبعد ذلك مسحها بالماء.

7ثم بعد الإنتهاء من التنظيف نقوم بتنشيفها بفوطة غير مبللة، وسوف تلاحظين لمعانها ونظافتها وعودتها جديدة كما كانت. 

8- و هذه الطريقة تفيدك سواء كانت الأواني نحاس أصفر أم نحاس أحمر، فبإمكانك استخدام نفس الطريقة بالتنظيف لكل من النوعين. فالليمون معروف بقوته على التنظيف و قدرته على إعطاء اللمعان و خصوصا للأواني النحاسية، و بإمكانك إيضا استخدام الليمون في إعطاء أواني المطبخ اللمعان والبريق ويساعدك أيضا الليمون في المحافظة على نظافة المطبخ والأواني والتخلص من الروائح الكريهة والقذرة، فهو بمثابة معقم ومطهر.

9- ويفضل أن لا تترك الأوساخ تتراكم على الأواني النحاسية لفترة طويلة حتى لا يصعب تنظيفها ، بل قم بتنظيفها من فترة لأخرى أي كلما لاحظت بدء اتساخها وتراكم البقع عليها، حتى يسهل عليك تنظيفها بسهولة وبقائها جميلة و براقة وذات منظر رائع وكأنها جديدة.

 

Easy ways for polishing copper pots

Many housewives would like to keep copper pots, because of their beauty and their inspiration by ancient heritage, decorations and forms. But you may notice that the color of the copper changes over time and becomes pale and filled with dust and dirt. How to clean it? And how to return it as it was clean and shiny?

Steps to clean copper:

1- Clean copper pots from the dust and dirt.

2- Wash the pots with water and soap, and rub them by a piece of cloth.

3- Soak the pots in lemon, salt and vinegar and rub them well.

4- After cleaning the pots with lemon, salt and vinegar, wash them with water and clean them again.

5- Clean the pots using copper cleaning products, or you can use water and soap then rinse them with water.

6- After cleaning the pots, dry them with a towel. You will notice their brightness and cleanliness as it was before.

7- This method is useful for both yellow and red copper, so you can use the same method of cleaning for both. Lemon is known for its utility in cleaning and its ability to make the pots shiny, especially for copper utensils. Lemon helps you to keep your kitchen and utensils clean and get rid of bad smells.

8- It is better not to leave the dirt on copper pots for a long time so as not to be difficult to clean, and to keep them beautiful, clean and shiny as if they are new.

Behaviors that may disturb the guest

English below…

سلوكيات يستاء منها الضيف

اعداد: فريدة النصيرات

عادة ما يقوم الضيف بالانتباه على الأواني التي تقدم فيها الضيافة، والبعض ينتقد السلوكيات أثناء التقديم، لذلك لا بد من اتباع بعض الخطوات البسيطة من أجل تجنب أي خطأ قد يرتكب، وسنتناول هنا أخطاء شائعة وهي:

  1.  يجب تجنب تقديم القهوة بأكواب الشاي وهي عادة لا يحبذها الكثير من الضيوف، وتعكس صورة سيئة عن اهتمام ربة المنزل.
  2.  يجب تقديم القهوة بفنجال خاص مع الصحن الخاص به ومراعاة تقديم كوب ماء ويفضل أن يكون شفاف.
  3.  عدم تقديم الصينية وهي مبللة بالماء أو سكب القليل من القهوة والشاي أو العصير عليها مما قد يؤدي إلى تبليل الضيف بها أثناء استلامه الكوب.
  4.  يفضل عدم تقديم الفواكهة مبللة، ويجب تقديمها بوعاء خاص بها.
  5.  عليك تجنب تقديم الماء للضيوف بذات الكوب، حيث يستاء الكثير من هذا السلوك ويعتذر عن شرب الماء دون إبلاغك بذلك.
  6. يفضل في العزائم تقديم الأكل بأطباق خاصة يراعي بذلك عدد الضيوف، لأن الكثير من الأشخاص يستاء من عادة الأكل الجماعي.
  7.   يفضل وضع عبوة محارم أمام الضيوف، لكي لا يضطر لطلبها منك.
  8. تقديم الحلويات بأطباق أحجامها مناسبة وموحدة

 

Behaviors that may disturb the guest

By Faridah Al-Nuseirat

The guest usually pays attention to the dishes that you serve, and some of them criticize the behaviors during serving the dishes. So, it is necessary to follow some simple steps in order to avoid any mistake. Here we will talk about some common mistakes, such as:

1. Avoid serving coffee in tea cups. Many guests don’t like this, and it reflects a bad image for the housewife.

2. Coffee should be served in a special cup, and serve a glass of water with the coffee, it is preferable to be made of transparent glass.

3. Don’t use wetted tray when serving, and clean it if you poured a little coffee, tea or juice on it, because this may lead to spill on the guest while receiving the cup.

4. It is preferable not to serve wetted fruit, and it should be served in a special bowl.

5. Avoid using same cup to serve water for all guests, because many guests don’t like this behavior and they apologize for drinking water without notifying you.

6. When serving food, use a dish for each guest because many persons don’t like eating from the same plate.

7. Serve sweets in suitable size of dishes.