Syrian kishk pie

English below…

فطائر الكشك السورية

المكونات

 كيلوغرام من الطحين الأبيض 

نصف ملعقة صغيرة من الملح

نصف ملعقة صغيرة من السكر

 نصف كوب من الزيت النباتي

ثلاث ملاعق صغيرة من الخميرة

 ماء دافئ للعجن

الحشوة

 كوب من الكشك البودرة

رشة من الملح

حبتان من البندورة مفرومتان فرما ناعما

 بصلة مفرومة فرما ناعما

نصف كوب من الزيت النباتي

طريقة التحضير

أحضري وعاء، وضعي به كمية الطحين، الملح، السكر، الخميرة، والزيت، واخلطيه جيدا، ثم أضيفي الماء الفاتر على دفعات مع العجن المستمر حتى تتشكل لديك عجينة متماسكة. غطي العجينة واتركيها في مكان دافئ حتى تتخمر مدة ساعة من الزمن. حضري الحشوة بخلط الكشك مع البندورة، والبصل، والزيت. سخني الفرن على درجة حرارة 190 مئوية. افردي العجين على سطح مستوٍ مرشوش بالقليل من الطحين، وقطعيها على شكل دوائر. أضيفي الحشوة على كل دائرة من العجين، واتركيها لمدة عشر دقائق حتى ترتاح، ثم ضعيها في صينية الفرن المدهونة بالزيت والطحين واخبزيها حتى تتحمر لمدة خمس عشرة دقيقة، وقدميها ساخنة. وصحتين وعافية

Syrian kishk pie

Ingredients:

1 Kilo white flour

½ teaspoon salt

½ teaspoon sugar

½ cup vegetable oil

3 teaspoons yeast

Warm water

For the stuffing:

2 cups kishk powder

Salt 2 tomatoes (finely chopped)

Onion (finely chopped)

½ cup vegetable oil

Preparation:

In a bowl, put the flour, salt, sugar, yeast and oil and mix together. Then add the water while kneading until you get a cohesive dough. Cover the dough and leave it for an hour in warm place to ferment. Stuffing preparation: mix the kishk with tomatoes, onion and oil. Preheat the oven to 190 ° C. Roll out the dough on a flat surface sprinkled with a little flour and cut into circles. Add the stuffing to each circle of dough, and leave it for 10 minutes. Then put it in a greased baking pan, and bake for 15 minutes. Served hot. Enjoy!

Open Space 2

English below…

منطقة مفتوحة “OPEN SPACE” : قواعد تخص مشروع الزعتـــري 

المنطقة المفتوحة يستطيع زيارتها العائلات والشباب دون حواجز أو حراسة، وهي مغطاة فقط من الأعلى لكي تكون مظلة لهم. وتخفف عليهم الجلوس في الكرفانات طول النهار. ويقول هيدزر لـ “الطريق” أن المشروع شبيه بالحديقة لكن هو ليس حديقة بمفهومها العام، بل مكان مفتوح يستطيع اللاجئون زيارته والجلوس به في أي وقت، وتتلخص الخطة المستقبلية أن يتم إنشاء المكان المفتوح في 20 موقع داخل المخيم، لكن في الوقت الحالي سيتم إنشاءه في قطاعين فقط وهما 3 و 9 كتجربة في حال نجاحها ستعمم على كافة أرجاء المخيم، وجاء اختيار المواقع من قبل اللجنة التي شكلت من اللاجئين أنفسهم وتم التشاور معهم حول هذه الفكرة ، من خلال جلسات مكثفة ونقاشات على مدار الاسابيع الماضية ولمسنا تأييدا للفكرة من قبل الجميع. و يذكر ان العمل تطوعي بحت.

:للمحافظة على المشروع آمنا و مريحا لا بد من احترام القواعد التالية

يسمح للجميع باستخدام الموقع: الرجال، النساء، الأطفال، كبار السن، أصحاب الإعاقات الجسدية،  لابد من التعامل مع الناس باحترام متبادل في الموقع.

 (الموقع سيكون مخصصا للنساء و الفتيات في أوقات الصباح (7 صباحا -11 ظهرا

 يتحمل الآباء مسؤولية الأبناء في الموقع

 لن يتم التساهل مع أي عمل تخريبي. سيلقى صاحب العمل التخريبي عقوبة شديدة

 الرجاء المحافظة على نظافة الموقع بعد الاستخدام. هناك سلة مهملات على بعد تضع الأمتار من الموقع.

 الرجاء محاولة إصلاح الأعطال الصغيرة بمساعدة مجتمع القطاع الثالث

الرجاء عدم الإزعاج في الفترة ما بين ال10 ليلا و ال7 صباحا

 الرجاء احترام حقوق السكان حول الموقع

يحق لمستخدمي الموقع تقديم شكوى أو محاولة إيقاف أي سوء استخدام لمرفقات الموقع من قبل أبناء المجتمع .

الرجاء التذكر أن الموقع مسؤولية المجتمع بما فيه أنت.

الرجاء لانتباه إلى القوانين و احترامها ليكون هذا الموقع إضافة إيجابية لحياتك.

إذا واجهتك أي مشاكل أو أسئلة تخص الموقع، الرجاء التواصل مع أعضاء لجنة الحديقة أو أعضاء المنظمات المسؤولون عن قطاعك

Rules for the open space project

The Open space in Za’atari camp is for the refugees that the families and youth can visit it without any barriers or guard. It is only covered on the top with umbrella to make a shade for them, and to reduce sitting in the caravans all the day. Hedzer says to “The Road” that the project is similar to the garden but it isn’t a garden in its general sense. It is an open place that the refugees can visit and sit there at any time. The future plan is to create the open space in 20 sites inside the camp, but at the moment it will be established in two sectors only, which are at district 3 and 9 as an experiment. If it succeeds it will be spread throughout the camp. The selection of sites was made by a committee established by the refugees themselves. They discussed about this idea through intensive sessions over the past weeks and the idea was finally accepted by everyone. The work is purely voluntary.

To keep the sites safe and comfortable, the following rules should be respected:

• The sites can be used by anyone: women, men, children, elderly, people with disabilities. Respect each other in the sites.

• The sites are especially for girls and women in the morning (7AM-11AM)

• Parents have the responsibility for their children in the sites

• Community will not tolerate any vandalism to the sites

• Keep the sites clean after usage. The trash bin is only a few meters away.

• Maintain small damages yourself with help of the community.

• Do not be noisy between 10PM and 7AM.

• Pay respect to the neighbors of the sites.

• Users of the sites have the right to complain or to undertake actions to mitigate misuse of the sites by community members

Keep in mind that these sites are the responsibility of the community, including yourself.

Take the rules into account so that the sites will be a positive addition to your life.

The butterfly poem

English below…

الفراشة

فراشة في الهواء

تطير في السماء

جناحها غلاف

ولونها شفاف

تطير في النهار

كأنها أقمار

رشيقة بيضاء

كغيمة السماء

تحبها الأزهار

وتعشق الثمار

منقطة الجناح

تداعب الصباح

تعود من بعيد

في كل يوم عيد

تبرق كالأقمار

تلمع في الأسحار

فراشة الهواء

تطير في السماء

عبد الكريم الاقرع

The butterfly

A butterfly in the air

Flying in the sky

Its wing is a cover

Its color is transparent

It flies in the day

As if it’s the moon

It is graceful and white

Like a cloud in the sky

It loves fruit

The wing

Tickles the morning

Comes back from afar

Every day is

Eid And shines like a moon

A butterfly in the air

Flying in the sky

By: Abdulkarim Al-Aqra’a

The generous people  / Glory is a prestige Poem’s

English bellow …

أصحاب الجود

إذا زارني الرحمن عصرا

وطال في الدنيا وجودي

دعوتي يا رب شكرا

في كل ركوعي وسجودي

فإن لي يا رب صحبا

أحبتي من كل جود

أمدهم يا ربي عصرا

واكتب لهم سكن الخلود

امل قلوش

=================

العز هيبة

العز هيبة والشرف يرفع الراس

والكذب سلعة ما إلها أي قيمة

البيت ما يبنى على غير مقياس

لا بد توضع له قواعد سليمة

خذلك من الدنيا تجارب مع الناس

واسلك دروب أهل العقول الحكيمة

وأعلم بأن الناس الاف الأجناس

والعيب يجلب لك عواقب وخيمة

أمل قلوش

 

The generous people

If the merciful visited me
And my presence in this life became long
I prayed to God thankfully
In every kneeling and prostrating
Oh God, I have friends
My Loved ones, the good ones
May God prolong their life
And let them in heaven

By: Amal Galosh
=========================
Glory is a prestige

Glory is a prestige and honor make you proud
Lying is a commodity that has no value
The home can’t be built without a scale
It must have correct foundations
Take from life the experience with people
And follow the path of the wisdom’s minds
And know that the people are from different races
Shame brings you serious consequences

Desert and wind

English below…

صحرا ورياح

ضحكن الشمسين واللولو ظهر

صار غلس الليل بعيوني صباح

شاعرتني و اشغلتني للظهر

سمعتني أبيات صادتني برماح

تاه ردي وغاب شيطان الشعر

 ويش أسوي يا مجيبين الصياح

بح صوتي عود نغماتي إنكسر

شلون أغني والقلب كله جراح

قسموا بلادي وحطوا بيها الذعر

صار كل شي بارضها ممكن ومباح

لعبة الشطرنج وطاولة الزهر

يا حجار النرد وش سوا السلاح

ملعب بمرمى ولمزاحم كثر

كسرت كسرى دواوين الصلاح

وين عزالدين وينك يا عمر

يا محبين النبي يا أهل الفلاح

في بلاد الشام رعب مستمر

كثرت الأغنام وإزداد النباح

سلام خير الشرع

 

Desert and wind

The sun smiled and the pearl appeared

The darkness of the night became a morning in my eyes

She made me feel and think until noon

She made me hear poems that hunted me with an arrow

She got lost and the poem’s demon is gone

The ones who love to scream, what should I do?

My voice is gone and my oud is broken

How do I sing when the heart is filled with wounds?

They divided my country and created panic in it

Everything in its land became possible and allowed Chess and Backgammon games Oh dice, what did the weapon do?

An overcrowded playground

Where is Izz al-Din where are you Omar?

Oh people, who are good and who love the prophet

In Sham, there is a constant fear

The sheep multiplied and the barking increased.

 

By: Salam Khair Al-Shara’a

 

The captain of “Dreams of Syria” team

English below…

كابتن فريق “أحلام سوريا”

قطليش: تحققت احلامنا بلقاء نجوم كرة القدم

اعداد: جعفر الشرع

عشق كرة القدم منذ الصغر ولم يكن قد تجاوز سن الـ 13 بعد. امكانيات بسيطة وبحلم كبير شكل فوزي رضوان قطليش فريق كرة قدم مع مجموعة من اللاجئين في مخيم الزعتري.اشترك الفريق في الدوري الأول الذي يقام في المخيم وحصل فوزي على أكثر من لقب جماعي وفردي مثل هداف الدوري. يقول عن بداياته في لقاء مع مجلة الطريق: قررت الخروج من المخيم للعمل. سمعت وأصدقائي عن بطولة للمحافظه تحت إسم “بطولة إربد الكروية” تدربنا قبل ذلك لمدة شهر بقيادة الكابتن راضي خوالدة، وانطلقت البطولة لمدة يومين وكان حضورنا قوي وأحرزنا المركز الثالث، وحصلت على لقب أفضل لاعب في البطولة وتوجني الدكتور محمد فلاح عبيدات. وقال فوزي كابتن فريق “أحلام سوريا” الذي تأسس في مخيم الزعتري أنه شعر بسعادة كبيرة عندما شارك في بطولة اسباير (الكأس الدولية) في قطر بداية العام الحالي، والأمر الذي ميز الرحلة بالنسبة له عندما شاهده لاعبون كبار وهو يلعب وهم لاعب برشلونة السابق تشافي هيرنانديز الإسباني، ودافيد تريزيغيه الفرنسي وتاباتا وسبستيان سوريا القطريان. وحول احترافه في الأندية الأردنية أوضح قطليش: بدأت رحلة الإحتراف في ناديي الحسين إربد والصريح لمدة موسم واحد تحت قيادة الكابتن مالك الشطناوي، وكانت من أجمل مراحل حياتي، بعدها قمت بزيارة الأهل في مخيم الزعتري اخبرني المدرب قاسم مجاريش، أن وفدا سيأتي من مصر لاختيار لاعبين لتصوير فيلم لمدة عام وتم اختياري أنا وزميلي محمود الداغر وصورنا الفيلم في مصر وقطر والآن نحن ننتظر عرضه. وبعد ذلك قررت الأكاديمية وفريق التصوير إرسال الفريق إلى الدوحه ولعبنا هناك 3 مباريات ودية مع نادي الخور وناي لخويا ومنتخب اسباير، حيث فزنا بمبارتين وخسرنا واحدة. وقال: لعبنا 3 مباريات في بطولة اسباير مع 3 فرق كان من الحلم اللعب معهم مثل روما الايطالي، شابيكوينسي البرازيلي، والأهلي السعودي، لكن وللأسف لم نحقق أي مركز بسبب قلة الخبرة التي نملكها نحن من جهة وقوة الفرق المنافسة من جهة أخرى. وبعد ذلك قررنا العودة إلى المخيم والتدرب من جديد على لعبة كرة القدم.

The captain of “Dreams of Syria” team

Qatlesh: Our dream in meeting the stars of football became true

By: Ja’afar Al-Shara’a

He adored football when he was less than 13 years old. With limited capabilities and a big dream Fawzi Radwan Qatlesh, constructed a football team with a group of refugees in the Za’atari camp. The team participated in the first league that was held in the camp and Fawzi won more than a collective and individual title such as the top scorer of the league. About his beginnings, he says in an interview with “The Road” magazine: “I decided to leave the camp in order to work. My friends and I heard about the governorate championship under the name of “Irbid football tournament”. We trained before that for a month under the leadership of the captain Radi Khawalda. The tournament started for two days and our presence was strong and we won the third place. Also, I won the title of the best player in the tournament and I was crowned by the Dr. Mohammed Falah Obeidat. Fawzi the captain of “Dreams of Syria” team, which was established in the Za’atari camp, said that he felt very happy when he participated in the Aspire Championship (International Cup) in Qatar at the beginning of this year. What made the trip special for him when he was seen by top players such as the Spanish former Barcelona player Xavi Hernandez, the French David Trezeguet, and the Qatari players Tabata and Sebastian Soria. As for his professionalism in the Jordanian clubs, Qatlesh said: “I started the professional tour in Al-Hussein SC (Irbid) and Al-Sareeh SC football clubs for one season under the leadership of the captain Malik Al-Shatnawi. It was one of the most beautiful stages of my life. After that I visited my family in Za’atari camp. The coach Qasem Majaresh told me that a delegation from Egypt is coming to select players in order to shoot a film for duration of one year. My colleague Mahmood Al-Dagher and I were selected, and we worked for the film in Egypt and Qatar. Currently, we are waiting for it to be displayed. After that, the academy and the photography team decided to send the team to Doha. We played three friendly matches with Al-Khor club, Al-Duhail club and Aspire. Where we won two matches and lost one.” He said: “We played 3 games in the Aspire Championship with 3 teams that we were dreaming to play with them, like Associazione Sportiva Roma, Associação Chapecoense de Futebol, and Al-Ahli Saudi Football Club. But unfortunately, we didn’t achieve any place because of the lack of experience on one hand and the strength of the competing teams on the other. After that we decided to go back to the camp and to train again on the football.”

Primary schools cup

English below…

كأس المدارس الاساسية

اعداد: احمد السلامات
طالب مدرب كرة القدم ابراهيم الراشد بدعم الرياضة المدرسية وتخصيص ملاعب صغيرة ضمن مدارس المخيم. واضاف الراشد ان مدارس المخيم تفتقر المدارس لملاعب كرة القدم, خلال دوري كأس المدارس الأساسية في مخيم الزعتري الذي استضافته منظمة الكويست سكوب بإشراف ورعاية مديرية التربية والتعليم للبادية الشمالية الغربية. وشارك في الدوري عدد من المدارس الأساسية في المخيم مثل: المهلب بن أبي صفرة، خالد بن الوليد، الكرامة، اليرموك، ومحمد بن القاسم، وتم اختيار من كل مدرسة فريقان تحت إشراف وتنظيم مدير مدرسة خالد بن الوليد الدكتور حسين المجلي ومدرب كرة القدم اكرم الحريري. وحضر الفعالية مجموعة من المسؤولين في مخيم الزعتري ووجهاء من القطعات وناشطون في الرياضة وعدد من المعلمين في المدارس. وقدمت الجوائز للفائزين وهي: كأس لمدير مدرسة خالد بن الوليد، وكأس إلى قائد الفريق الفائز بالدوري المدرب محمد الجنادي، ومنح الفريق الفائز ميدالية ذهبية ومنحت جائزة أفضل لاعب الى موسى صالح سويدان

Primary schools cup

By: The magazine team
The football coach, Ibrahim Al-Rashed, asked for the support to the school sports and to allocate small playgrounds within the schools in Za’atari camp. Al-Rashed said during the league of the primary schools’ cup in Za’atri camp, which was hosted by Questscope organization under the supervision and sponsorship of the Education Directorate of the North West Badia, that the schools in the camp lack the football playgrounds. A number of primary schools in the camp participated in the league, such as: Mahlab bin Abi Safra, Khalid bin Al Waleed, Karama, Yarmouk and Mohammed bin Qasim. Two teams were selected from each school, under the supervision of Khalid bin Al Waleed School principle Dr. Hussein Al Majali and football coach Akram Al-Hariri. A group of officials, sectors’ elders, sports activists and a number of teachers attended the event. Awards were given to the winners a cup for the principle of Khalid bin Al Waleed school and a cup to the team leader, the coach Mohammed Al-Janadi, who won in the league. The winning team was awarded a golden medal, and the best player award was given for Musa Saleh Suwaidan.